Null

الرئيسية » قطاعات اقتصادية » العقارات » “الاسكان” تختار شركة “سيتي إيدج” لتسويق مشروعات العاصمة الإدارية

“الاسكان” تختار شركة “سيتي إيدج” لتسويق مشروعات العاصمة الإدارية

شهد د. مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، توقيع بروتوكول تعاون بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وشركة “سيتي إيدج” للتطوير العقاري، وذلك في إطار جهود الهيئة لتطوير عدد من المدن السكنية المتكاملة التي تتمتع بكل الإمكانيات اللازمة لاستيعاب النمو السكاني المتزايد، وتقليل التكدس السكاني، علاوة على إقامة المشروعات السكنية التى تناسب مختلف مستويات الدخل، وفى مجتمعات سكنية حضارية.

وقال د.مصطفى مدبولى إن هذا البروتوكول يُعد شكلاً جديداً من أشكال الشراكة بين الدولة والشركات التابعة للقطاع الخاص، مضيفاً أن هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لها النصيب الأكبر فى تأسيس شركة “سيتي إيدج” للتطوير العقاري، لتكون ذراعاً محترفاً للهيئة، تتبع آليات وقوانين القطاع الخاص، وتساهم فى تسويق مشروعات الهيئة المختلفة.

وأشار الوزير إلى أنه سبق لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة الموافقة على تأسيس شركة “سيتي إيدج” للتطوير العقاري، بالشراكة مع بنك التعمير والإسكان، والشركة القابضة للاستثمار والتنمية، بغرض الاستثمار العقاري في أنشطة البناء الإسكاني والمباني الإدارية والتجارية.

وأوضح أن شركة “سيتي إيدج” للتطوير العقاري تمتلك الكوادر والإمكانيات اللازمة لإنشاء مشروعات ومجتمعات سكنية متميزة، ويتضمن بروتوكول التعاون الجديد بين الهيئة والشركة قيام الأخيرة بأعمال إدارة تطوير والاشراف على الإنشاءات وتصميم وتنفيذ العلامة التجارية والتسويق والمبيعات، وخدمة ما بعد البيع والصيانة لسبعة مشروعات جديدة في كل من العلمين الجديدة والعاصمة الإدارية الجديدة والمنصورة الجديدة.

وتعليقاً على توقيع البروتوكول، يقول د. مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة: السوق المصرية واحدة من أكثر الأسواق العقارية الواعدة، فلدينا نحو 100 مليون نسمة، ولذا تعمل الدولة على زيادة الرقعة المعمورة، وإنشاء العديد من المجتمعات العمرانية الجديدة في كافة أنحاء البلاد، لاستيعاب الزيادة السكانية.

ويجب الإشارة إلى أن عددا من المشروعات والمجتمعات العمرانية الجديدة التي تُقام حاليا تضع معايير ومفاهيم جديدة لم تعهدها السوق المصرية من قبل، بما في ذلك حى المال والأعمال في العاصمة الإدارية الجديدة، حيث تضم هذه المنطقة الكبيرة 20 برجا سكنيا وإداريا وتجاريا بالإضافة لأطول ناطحة سحاب في أفريقيا على ارتفاع 385 مترا.

وأوضح محمد الألفي، رئيس مجلس إدارة شركة “سيتي إيدج” للتطوير العقاري استجابة الشركة السريعة للمشاركة في هذه المشروعات، وكيف يمكنها المساهمة في تحقيق عدة مزايا.

وأشار إلى أن العمل في القطاع العقاري يتطلب أن يكون المطور العقاري على أعلى درجات المرونة والقدرة على تلبية احتياجات السوق، خاصة في تلك المرحلة المهمة التي تشهد خلالها السوق المصرية تطورات كبيرة، والمشاركة في تنفيذ مشروعات كبرى بهذا الحجم تدعم التزامنا بتقديم منتجات عقارية فائقة الجودة، وهو ما يتوافق أيضاً مع رؤيتنا لكي نصبح العلامة الوطنية الأولى في تقديم الحلول العقارية المتميزة في مصر.

وأضاف محمد الألفى: تخطط سيتي إيدج للتطوير العقاري لزيادة عدد مشروعاتها في إطار خطتها الطموحة للتوسع هذا العام، لتصل إلى 7 مشروعات في عدد من المدن الكبرى الجديدة، بالإضافة لمشروعيها الجديدين بمدينة الشيخ زايد.

وقال: يتضمن دور سيتي إيدج في المشروعات السبعة الجديدة القيام بادارة تطوير والاشراف على الأعمال الانشائية وتسويق اول أبراج سكنية متميزة على البحر مباشرة، ومشروع تجاري عالمى، ومجتمع سكنى مغلق على مساحة 477 فدانا في العلمين الجديدة، التي تمثل واحدة من أهم المدن الجديدة والواعدة في مصر، بالإضافة لذلك ستقوم الشركة بإدارة أعمال تطوير مشروعين احدهما تجاري والآخر سكني في المنصورة الجديدة.

كذلك حى المال والأعمال في العاصمة الإدارية الجديدة، والتي ستقوم الشركة الصينية العامة للهندسة الإنشائية (CSCEC) بتنفيذه، مضيفا: منذ انطلاقها في السوق المصرية، أكدت سيتي إيدج للتطوير العقاري على التزامها بتقديم أعلى معايير الجودة في كل ما تقدمه من منتجات وخدمات، ويؤكد البروتوكول الأخير على امكانياتها الكبيرة للمشاركة بقوة في جهود الدولة لتطوير القطاع العقاري المحلي.

CNA– محمد عادل

موضوعات مختارة