Null

الرئيسية » مصارف وتمويل » البنك المركزي يقرر تثبيت الفائدة على الإيداع والإقراض

البنك المركزي يقرر تثبيت الفائدة على الإيداع والإقراض

قررت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي برئاسة طارق عامر، اليوم الخميس، الإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية لديه عند 16.75% و17.75% و17.25% على التوالي، كما تم تثبيت سعر الائتمان والخصم عند 17.25%.

وكانت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزى قد قامت بتخفيض أسعار الفائدة لمرتين متتاليتين في اجتماعيها في فبراير ومارس الماضيين، بواقع 200 نقطة أساس ( 100 نقطة في كل اجتماع)، وعزا، البنك المركزي، وقتها خفض الفائدة إلى تراجع معدلات التضخم إلى مستويات مقبولة.

هاني ابو الفتوح

وقال هاني ابو الفتوح، الخبير الاقتصادي والمصرفي، في تصريح لوكالة كاش نيوز، إنه حتى الاسبوع الماضي كانت التوقعات أن ‎تقرر لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي، خفض أسعار الفائدة في اجتماعها المقبل في ضوء الانخفاض التدريجي لمعدل التضخم الأساسي الذي تراجع إلى 11.59% على أساس سنوي في شهر مارس الماضي، ولذلك كان التوقعات تميل الى تخفيض أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض بواقع 100 نقطة أساس.

واستدرك:”غير أن بعض المستجدات قد دفعت بالاتجاه نحو تثبيت أسعار الفائدة”.

وأوضح أن تثبيت الفائدة جاء نتيجة ارتفاع معدل التضخم الشهري المعد من البنك المركزي، حيث سجل معدلا شهريا بلغ 1.1% في شهر ابريل الماضي مقابل 0.7% في شهر مارس واستقرار المعدل السنوي للتضخم الأساسي في شهر ابريل عند 11.6% .

بالاضافة الى ذلك، يأخذ البنك المركزي  بعين الاعتبار امتصاص الآثار التضخمية التي من المحتمل أن تحدث مع قدوم شهر رمضان،وتخفيض الدعم عن المواد البترولية والكهرباء وارتفاع تذاكر مترو الانفاق.

ومن ناحية اخري، هناك عوامل خارجية تؤثر في قرار المركزي منها ارتفاع أسعار الفائدة في بعض الدول مثل  الأرجنتين وتركيا والأردن مما يدعو المركزي لعدم تخفيض الفائدة من اجل المحافظة على الميزة التنافسية للفائدة على أدوات الدين المحلية في مصر.

CNA– أحمد الحسيني،، ياسمين محمد

موضوعات مختارة