Null

الرئيسية » اقتصاد وأسواق » بدء تشغيل السجل المصري الإلكتروني للضمانات المنقولة

بدء تشغيل السجل المصري الإلكتروني للضمانات المنقولة

أعلنت د. سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، يوم الأحد، عن بدء تشغيل السجل المصري الإلكتروني للضمانات المنقولة، بحضور د.محمد عمران، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية، ومنى زوبع، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، ومحمد كفافي، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للاستعلام الائتماني i-score، الشركة المشغلة للسجل.

وأوضحت الوزيرة أن تفعيل السجل سيمنح فرص متساوية لجميع المستثمرين في الحصول على التمويل، ما يدعم تدفق الاستثمارات وتوفر فرص العمل وتحسين تقييم مصر في مؤشرات أداء الأعمال.

وأضافت أنه سيجري عقد عدد من الاجتماعات مع ممثلي هيئة الرقابة المالية للانتهاء من استراتيجية الشمول المالي للقطاع المالي غير المصرفي في أسرع وقت ممكن.

وكشف د. محمد عمران – رئيس هيئة الرقابة المالية أن من أكثر الجهات المتوقع استخدامها للسجل لشهر حقوقها هي البنوك وشركات التأجير التمويلي وجمعيات التمويل متناهي الصغر وغيرهم من مقدمي خدمات التمويل بضمان منقولات (تجار المعدات ومدخلات الإنتاج ) بالإستفادة من انخفاض تكاليف الائتمان.

ويعمل على بث الثقة بمانحى الائتمان بما يضمن لهم استيفاء حقوقهم ويسهم فى تنشيط حركة الاستثمار ودفع عجلة التنمية ويتبقى لنا تحدي التوعية بأهمية قانون الضمانات المنقولة والمزايا التي يوفرها لجهات التمويل والمشروعات، وكذا كيفية التعامل مع السجل الالكتروني بشكل مبسط، وهو ما يحتاج لتعاون وتبنى وسائل الاعلام المقروء والمسموع والمرئي وغيرها من وسائل التوعية لتلك الخطوة.

ونوه د. عمران أن الحادى عشر من مارس قد شهد  تحقق الهدف الذى من أجله صدر قانون تنظيم الضمانات المنقولة رقم 115 لسنة 2015 – والمتمثل فى إيجاد بنية ونظام فعال لتيسير حصول المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر على التمويل بضمان المنقولات دون نقل حيازتها  ، ومد نطاق المنقولات التي يجوز تقديمها كضمانة للحصول على التمويل لتشمل المنقولات المادية مثل الآلات والمعدات والبضائع والذمم المدينة والمخزون والثروة الحيوانية، والمنقولات المعنوية كبراءات الاختراع ، وحقوق المؤلف ، والمنقولات المستقبلية كرهن ناتج الزراعة، ورهن المنقولات الناشئة عن تشغيل خط إنتاج بشركة أو مصنع ، كما يتيح سجل الضمانات شهر أحكام الإفلاس والتصفية.

كما استعرض محمـد كفـافــي – رئيـــس مجلـس إدارة الشركــة المصريــة للاستعـــلام الائتمـانــي “I-Score” حجم التحديات التى تحملتها الشركة ليتحول مشروع إنشاء سجل الضمانات المنقولة ، إلى حقيقة يتم الانتهاء منها في الموعد المحدد ، ليصبح في مصر سجل الكترونى للضمانات المنقولة تم تنفيذه بأعلى مستويات التشغيل لما يمثله من نقلة جديدة في قطاع المال وميكنة الأعمال والتيسير على المواطنين لمنح تمويل لتنفيذ المشروعات التي توليها الدولة أهمية خاصة لتحسين الوضع الاقتصادي .

وأضاف أن إسناد إنشاء السجل وتشغيله إلى الشركة المصرية للإستعلام الإئتمانى يعد إمتداداً للثقة التى تتمتع بها الشركة فى المشروعات المماثلة وأن الشركة راعت فى تنفيذ السجل المصري للضمانات المنقولة إستخدام أحدث التقنيات المستخدمة  بما ضمن له النجاح وتحقيق الهدف الذى أنشأ.

ونوه د. عمران أنه بالتأكيد سبقتنا فى ذلك الأمر أسواق اخرى فهناك أكثر من 50 دولة حول العالم ولديها سجلات لتسجيل حقوق الدائنين على المنقولات ، منها العديد من الدول المتقدمة كالولايات المتحدة، أستراليا، الصين، كندا، وتتزايد سنوياً عدد الدول التي تسعي لتطوير تشريعاتها أو استحداث تشريعات جديدة لسجلات الكترونية حديثة للضمانات المنقولة ومنها اسواق نامية بعد النتائج الايجابية للعمل بتلك الألية فى التمويل .

الجدير بالذكر أن أنه سبق للهيئة وأن أعلنت عن مناقصة محدودة – غير مسبوقة – لإنشاء وتشغيل سجل الضمانات المنقولة بواسطة شركات متخصصة في هذا المجال  فى شهر ابريل 2017 وأنتهت منها فى منتصف اغسطس الماضى ، حيث تقدمت شركتين بمشروع لإنشاء وإدارة السجل من بين 6 شركات حصلوا على كراسة الشروط.

المناقصة تصميم وإنشاء سجل إلكتروني لقيد حقوق الضمان على المنقولات، وإدارة وتشغيل السجل الإلكتروني للضمانات المنقولة والموقع الإلكتروني الخاص به، وذلك وفقا لأحكام قانون تنظيم الضمانات المنقولة رقم 115 لسنة 2015، وتم الأستقرار على الشركة المصرية للأستعلام الأئتمانى (I-SCORE).

CNA– الخدمة الاخبارية