Null

الرئيسية » مصارف وتمويل » 40 مليار جنيه من البنوك لتمويل مشروعات بترولية جديدة بمصر

40 مليار جنيه من البنوك لتمويل مشروعات بترولية جديدة بمصر

نشاط كبير تشهده شركات البترول العاملة بالسوق المحلية، مع الانفراجة التي يشهدها القطاع مؤخرًا بعد أن كان يشهد تأزمًا في سنوات ماضية، وقد تمثلت حالة النشاط في إقدام الشركات على بدء تنفيذ توسعات لمشروعاتها لتدعيم حجم أعمالها، ومع زيادة النشاط ارتفعت طلبات الشركات البترولية على طلب القروض البنكية.

وخلال الشهر الجاري برزت 3 تمويلات لقطاع البترول بقيمة تتخطى 40 مليار جنيه، وقد توزعت هذه القيمة بين قروض بالعملات المحلية وأخرى بالعملات الأجنبية.

ويأتي على رأس التمويلات الموقعة خلال الشهر الجاري، قرض للهيئة العامة للبترول والتي وقعت عقودًا نهائية مع تحالف مصرفى ضم 12 بنكًا عربيًا ودوليًا للحصول على قرض بقيمة مليار دولار لمقابلة التزاماتها المختلفة، سواء فيما يتعلق بشراء شحنات وقود من الخارج، أو سداد مستحقات للشركاء الأجانب.

والقرض كانت طلبته شركة  بتروليوم إكسبورت ليمتد، وهى شركة ذات غرض خاص استخدمتها الهيئة المصرية العامة للبترول لجمع عدة قروض فى السابق، وتم تفويض بنك إتش إس بى سى بالترتيب.

والتحالف المصرفى الذى شارك فى تغطية القرض شمل كلا من إتش إس بى سى – الشرق الأوسط بحصة 200 مليون دولار، أبيكورب 75 مليونًا، سوسيتيه جنرال 78.75 مليون، العربى – البحرين 75 مليونًا، الأهلى المتحد – البحرين 50 مليونًا، المؤسسة المصرفية 78.75 مليون، كريدى أجريكول 78.75 مليون، أبوظبى الأول 75 مليونًا، انتيزا سان باولو – دبى 75 مليونًا، المشرق – دبى 60 مليونًا، ناتكسس 75 مليونًا، والاتحاد الوطنى الإماراتى 78.75 مليون دولار، وقد تم الموافقة على التمويل بأجل زمنى 5 سنوات للسداد.

أما فيما يخص القرض الثاني فهو يخص شركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول “أنوبك” والتي قامت بمخاطبة عدد كبير من البنوك المحلية لتدبير 1.2 مليار جنيه لتمويل جزء من التزامات مشروع مجمع التكسير الهيدروجينى للمازوت.

ومن المقرر أن يستقبل المجمع الجديد 2.5 مليون طن مازوت سنويًا من معمل تكرير أسيوط، بهدف إنتاج وتوفير المنتجات البترولية الرئيسية بواقع 1.6 مليون طن من السولار بالمواصفات الأوروبية Euro-5، و402 ألف نافتا لإنتاج البنزين عالى الأوكتين، و101 ألف من البوتاجاز، و330 طنًا من مادة الكبريت كمنتجات ثانوية.

وأرسلت الشركة خطابًا لجميع البنوك المحلية البارزة فى مجال ترتيب التمويلات، ومن بينها الأهلى ومصر والتجارى الدولى والعربى الأفريقى وقطر الوطنى الأهلى وإتش إس بى سى وكريدى أجريكول والمصرى الخليجى والبنك العربى وغيرها، لتقديم عروض تدبير السيولة المطلوبة.

وأشارت إلى أن البنوك فى انتظار النموذج المالى للمشروع والذى يتضمن التكلفة الاستثمارية، وهيكل التمويل الخاص بها، والفترة الزمنية المقترحة للسداد ومدة استخدام التمويل وغيرها.

وإلى جانب تمويلات هيئة البترول وشركة بترول اسيوط ، فقد توصلت شركة الشرق الأوسط لتكرير البترول – ميدور إلى اتفاق بشأن الحصول على قرض من تحالف مصرفى عالمى بقيمة تزيد عن 1.2 مليار دولار، لتمويل توسعات معملها بتكلفة استثمارية إجمالية تبلغ 2.2 مليار دولار .

وكانت “ميدور” قد وقعت فى يونيو الماضى عقد تنفيذ المشروع مع شركة تكنيب الإيطالية، ويشمل أعمال الإنشاءات والتوريدات والتصميمات الهندسية، بقيمة 1.7 مليار دولار من إجمالى التكلفة البالغة نحو 2.2 مليار دولار، وفقا لبيان اصدرته وقتها وزارة البترول والثروة المعدنية .

ويضم التحالف البنكى المرتب للقرض بى إن بى باريبا، وكريدى أجريكول الفرنسيين، وCDP الإيطالى، وتتجاوز فترة السداد 5 سنوات، ويمنح بضمان وزارة المالية، وتأمين من وكالة ائتمان الصادرات الإيطالية .

ويساهم فى ميدور كل من الهيئة المصرية العامة للبترول بنسبة 78%، وشركة المشروعات البترولية والاستشارات الفنية بتروجيت 10%، والشركة الهندسية للصناعات البترولية والكيماوية إنبى 10%، وبنك قناة السويس 2%، وتغطى الشركة نحو 25% من إجمالى الاستهلاك المحلى، فى حين تصل حصتها إلى نحو 33% من إجمالى الإنتاج المحلى من المواد البترولية .

وميدور هى إحدى الشركات المقرر طرحها فى البورصة وفقا لبرنامج حكومى يضم 23 شركة لجذب سيولة بنحو 100 مليار جنيه، للمساهمة فى تغطية عجز.

CNA– الخدمة الاخبارية