أزمة اليونان الرئاسية تُلحق الخسائر بالبورصات الأوروبية

البورصات الأوروبية

تراجعت الأسهم اليونانية في ختام تعاملات الاثنين مسببة أضرارا لأسواق أسهم أخرى في جنوب أوروبا بعدما رفض برلمان اليونان مرشح الحكومة للرئاسة وهو ما يجعل البلاد تواجه انتخابات مبكرة ربما تعرقل برنامج الإنقاذ.

وهبط مؤشر الأسهم اليونانية إيه.تي.جي 11 في المئة قبل أن يتعافى ليغلق منخفضا 3.9% ليغلق عند 819.81 نقطة مقتربا من مستويات لم يشهدها منذ 2012.

ودفعت المخاوف من بزوغ أزمة الديون السيادية لمنطقة اليورو مجددا بعض المستثمرين للتخارج من أسواق الأسهم في جنوب أوروبا والإتجاه صوب البورصات الرئيسية في شمال القارة وأثر ذلك سلبا على البورصات في أسبانيا وإيطاليا حيث هبط مؤشر إيبكس للأسهم الأسبانية 0.84% لتغلق عند 10394 بينما تراجع مؤشر إم.آي.بي للأسهم الإيطالية 1.2% لتغلق عند 10.394 .

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى مرتفعا 0.15% ليغلق عند 1376.94 نقطة , وسجل مؤشر FTSE 100 إرتفاعاً بنسبة 0.36% ليغلق عند 6634 نقطة , وارتفع كاك الفرنسي بنسبة 0.51% ليغلق عند 4318 نقطة , وارتفع مؤشر داكس الالماني بنسبة طفيفه بلغت 0.05% ليغلق عند 9927 نقطة .

موضوعات ذات صلة