أزمة| سيارات بـ 20 مليار جنيه فى المعارض لا تجد مشترى

تواجه معارض ووكلاء السيارات أزمة كبيرة نتيجة ارتفاع حجم المخزون، فى الوقت الذى تراجعت فيه المشتريات بسبب ارتفاع الأسعار إلى أدى مستوى.

وقال حسن سليمان، رئيس مجلس إدارة رابطة مصنعى السيارات، إن سوق السيارات حاليًا تعانى من تكدس وصعوبة بيع ما يقرب من 30 ألف وحدة، تبلغ قيمتها ما يقرب من 20 مليار جنيه.

وقامت معارض السيارات والوكلاء برفع أسعار السيارات بشكل غير مقبول فى السنة الأخيرة، بل إن الأمر لم يكن مرتبطًا فى البداية بتحرير سعر الصرف لأن الأسعار ارتفعت إلى مستويات مرفوضة قبل تحرير سعر الصرف فى 3 نوفمبر 2016.

وطبقًا لأحدث تقرير صادر عن مجلس معلومات سوق السيارات، فقد تراجعت المبيعات بشكل غير مسبوق فى الشهور الأخيرة، وبحسب التقرير الذى يرصد مبيعات شهر فبراير الماضى فقد وصل التناقص في المبيعات إلى نحو 60%، حيث سجل السوق بيع 6.530 سيارة مختلفة الأحجام والأغراض، في حين أن فبراير من عام 2016 شهد بيع 16.527 وحدة.

وقد تناقص حجم مبيعات السيارات الصغيرة “الملاكي” بنسبة وصلت إلى 59% حيث تم بيع 4.762 سيارة من أصل 11.487 سيارة بيعت في فبراير 2016.

أما حافلات نقل الركاب فقد تم رصد بيع 925 وحدة، في حين أن نفس الفترة من العام الماضي سجل السوق مبيعات وصلت إلى 2.287 حافلة، ما يعني فقدان 1362 وحدة بلغت نسبتهم المئوية 59.4%.

CNA– جوا المصرى

موضوعات ذات صلة