أزمة مالية تضرب اسرائيل وتجبرها على تجميد نشاطها الدبلوماسي الخارجي

جمدت وزارة خارجية دولة الاحتلال الاسرائيلي معظم أنشطتها الدبلوماسية حول العالم بسبب أزمة مالية.

وأوضحت الخارجية الإسرائيلية انها اضطرت إلى تجميد معظم أنشطتها الدبلوماسية في جميع أنحاء العالم، بسبب نقص الأموال”، بحسبما نشرته مواقع إخبارية إسرائيلية.

وأضافت أن التعليمات بتجميد الأنشطة الدبلوماسية، صدرت من المحاسب العام بوزارة المالية الإسرائيلية بسبب “العجز الكبير في ميزانيتها”.

واعتبرت الوزارة أن “التأثير الرئيس هو أنه خلال هذا الوقت الحساس، عندما نواجه التحديات الدبلوماسية والاستراتيجية، أولا وقبل كل شيء تهديد إيران ووكلائها وعشية اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، فإن وزارة الخارجية وبعثاتها في الخارج ستكون مشلولة تماما تقريبا”.

وأشارت إلى أن الأنشطة التي تم تعليقها تشمل “رحلات عمل الدبلوماسيين في الخارج وصياغة مبادرات ومعاهدات دبلوماسية جديدة واستضافة وفود من الدبلوماسيين والصحفيين الأجانب في إسرائيل، والتجديدات والصيانة في مقر الوزارة، وما إلى ذلك”.

ووصفت وزارة الخارجية الإسرائيلية تقليص وزارة المالية لمخصصاتها بأنه “غير مسبوق”.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة