أسعار الأرز تتراجع 18% بالسوق المحلية.. والمخزون يكفي حتى مطلع 2022

قال د.رجب شحاته، رئيس شعبة الأرز التابعة لغرفة الحبوب باتحاد الصناعات، إن أسعار الأرز تراجعت بنسبة تترواح ما بين 17% و18% مقارنة بشهر رمضان المبارك.

وأكد رئيس الشعبة أن المعروض من المحصول يكفى حتى بداية عام 2022 .

وأضاف شحاته ـ في تصريحات أوردتها وكالة أنباء الشرق الأوسط ـ أن سعر طن الشعير يترواح ما بين 3600 إلى 4600 جنيه.

بينما بلغ سعر طن الأرز الأبيض في نهاية شهر أبريل الماضي ما بين 6500 إلى 8500 جنيه، انخفض حاليا ليبلغ ما بين 5800 إلى و 6750 جنيها.

وعزا رئيس شعبة الأرز التراجع إلي وجود كميات كبيرة مخزونة لدى المستهلك منذ شهري فبراير ومارس تزامنا مع بدء أزمة انتشار فيروس كورونا ما خفض الطلب على المنتجات في السوق المحلي بجانب وجود فائض في الإنتاج.

ونوه بأن الأرز متوافر بالأسواق لسد احتياجات السوق المحلي بالإضافة إلى توفير كميات كبيرة من المحصول الجديد الذي يبدأ حصاده خلال الأيام المقبلة.

وتوقع أن يبلغ حجم الحصاد نحو 8 ملايين طن من الشعير من خلال زراعة الأرز هذا العام ينتج عنها ما لا يزيد على 4 ملايين و 500 ألف طن من الأرز الأبيض.

كما أكد رئيس الشعبة أن المعطيات كافة تطمئن المواطن المصري على استقرار أسعار وتواجد الأرز المصري طول العام المقبل وحتى بداية عام 2022 .

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة