أسعار الغاز تقفز 19% اليوم.. ومصر تُصدّر المليون وحدة حرارية بـ 90 دولار بدلًا من 5 دولارات

قفزت أسعار الغاز في أوروبا، خلال تعاملات اليوم الثلاثاء،  بنسبة 19% ولامست 2050 دولارا للألف متر مكعب، بعد إعلان شركة “غازبروم” الروسية عن عقوبات قد تفرضها على “نافتوغاز” الأوكرانية.

وصعدت العقود الآجلة لشهر أكتوبر في بورصة الغاز بهولندا إلى 2053 دولارا لـ1000 متر مكعب، أو 206.49 يورو لكل ميجاواط ساعة.

وفي وقت سابق، رفضت شركة “غازبروم” رفضا قاطعا جميع مطالب شركة “نافتوغاز” الأوكرانية تجاه الإجراءات المتعلقة بعبور الغاز الروسي إلى أوروبا عبر أوكرانيا، وقالت إنها لن تدفع لكييف رسوم ترانزيت الغاز الروسي مقابل خدمات لا تقدمها الشركة الأوكرانية.

استفادة مصر

في سياق متصل قال المهندس مدحت يوسف نائب رئيس الهيئة العامة للبترول سابقا، في تصريحات أوردتها CNN  إن مصر تستفيد بشكل كبير من زيادة سعر الغاز عالمي.

وأوضح أنه كان قد عُرض على مصر تصدير الغاز بسعر 5 دولارات للمليون وحدة حرارية في إبريل عام 2020 خلال فترة جائحة فيروس كورونا المستجد، وهو يقل عن السعر الذي تشتري الحكومة به من الشريك الأجنبي في تنمية حقول الغاز.

وأضاف :” لذا توقفت مصر عن التصدير وخزنت كميات ضخمة، حتى ارتفع سعر الغاز ليصل إلى 90 دولارًا وهو مستوى قياسي في أعقاب زيادة سعر النفط عالميا والحرب الروسية الأوكرانية، مما دفع الحكومة إلى استئناف التصدير لاستغلال ارتفاع السعر”.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة