أكبر 10 بنوك بمصر تستحوذ على ودائع قيمتها 2.8 تريليون جنيهًا

أصدر البنك المركزي المصري تقريرًا عن مؤشرات السلامة المالية للبنوك، موضحًا أن أكبر 10 بنوك بالسوق حققت أرباحًا بلغت قيمتها 33.3 مليار جنيه بنهاية مارس الماضي.

وذكر التقرير أن صافي العائد بالنسبة للبنوك العشرة الكبار سجل 66.6 مليار جنيه، كما سجل صافي إيرادات النشاط نحو 83.6 مليار جنيه، في الوقت نفسه سجل إجمالي المصروفات نحو 50.2 مليار جنيه بنهاية مارس، لتصل القيمة الاجمالية لصافي الربح نحو 33.3 مليار جنيه.

وتشمل الأرقام أرباح البنوك التي يبدأ عامها المالي في يوليو، لتغطي الأرقام أرباحها خلال الفترة من يوليو إلى مارس، أما البنوك التي تبدأ عامها المالي في يناير، فإن الأرقام المذكورة تغطي أرباحها للفترة من يناير وحتى نهاية مارس.

وبحسب تقرير مؤشرات السلامة المالية، فإن أكبر 10 بنوك بالسوق استطاعت أن تستحوذ على حصة من الودائع تقدر بنحو 2.8 تريليون جنيهًا، كما بلغ رأسمال هذه البنوك ما يزيد على 101 مليار جنيه، وبلغت الاحتياطيات بها نحو 185.9 مليار جنيه.

وبالنسبة لجودة الأصول في هذه البنوك، فطبقًا لتقرير البنك المركزي، سجلت القروض غير المنتظمة إلى القروض 3.1% فقط بنهاية مارس، وهي نسبة تعكس إلى حد كبير الاستقرار في الجهاز المصرفي وقدرته على تقليص نسبة الديون المتعثرة بشكل كبير، وقد بلغت نسبة المخصصات للقروض غير المنتظمة بالبنوك العشرة الأكبر بالسوق 100%، وهو أيضًا ما يشير إلى قوة البنوك المحلية.

في الوقت نفسه بلغت نسبة القروض الموجهة إلى القطاع الخاص بالنسبة لاجمالي القروض نحو 52.4% مقابل 50.2% بنهاية ديسمبر، ورغم الزيادة النسبية في نسبة القروض الموجهة للقطاع الخاص، إلا أن هذه النسبة لازالت ضئيلة إذا ما قورنت بفترات سابقة، حيث كانت نسبة القروض للقطاع الخاص تصل إلى ما يربو على 75% من إجمالي القروض، والبنوك مطالبة في الفترة المقبلة بزيادة الإقراض للقطاع الخاص من أجل المساهمة في زيادة معدلات النمو الاقتصادي.

وفيما يتعلق بمؤشرات كفاية رأس المال بالنسبة للبنوك العشرة الكبار بالسوق، يوضح البنك المركزي أن القاعدة الرأسمالية إلى الأصول المرجحة بأوزان مخاطر سجلت 16.4%، كما مثلت الشريحة الأولى من رأس المال إلى الأصول المرجحة بأوزان مخاطر نحو 13.3%، في الوقت نفسه فقد مثل رأس المال الأساسي المستمر إلى الأصول المرجحة بأوزان المخاطر نحو 9.7%.

وفيما يتعلق بمؤشرات الربحية، فقد أوضحت الأرقام زيادة في هذه المؤشرات في الفترة الأخيرة وحتى نهاية شهر مارس الماضي، وطبقًا للبنك المركزي، فقد سجل العائد على متوسط الأصول 1.3% بنهاية مارس، كما سجل العائد على متوسط حقوق الملكية نحو 18.4%، كذلك سجل صافي هامش الربح نحو 2.7%.

أما فيما يخص السيولة في البنوك العشرة الكبرى فقد بلغ متوسط نسبة السيولة الفعلية لدى هذه البنوك بالعملة المحلية نحو 44.5%، وبالعملات الأجنبية نحو 64.2%، وقد بلغ صافي هامش العائد 2.7%.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة