أمين جامعة الدول العربية: إثيوبيا واسرائيل ستدفعان ثمن بناء سد النهضة

أحمد ابو الغيط، أمين عام جامعة الدول العربية

قال أحمد ابو الغيط، أمين عام جامعة الدول العربية، إن إثيوبيا وإسرائيل “ستدفعان ثمن” بناء سد النهضة الذي تسبب بأزمة بين أديس أبابا من جهة والقاهرة والخرطوم من جهة أخرى.

وأوضح أبو الغيط، في حديث لقناة “إم بي سي مصر”، مساء أمس: ” لا أطلق عليه اسم سد النهضة ولكنه سد الخراب للدولتين العربيتين أو على الأقل يبدو وكأنه سد خراب”.

وتابع: “إثيوبيا وضعت حجر الأساس لسد الخراب أو ما يعرف بسد النهضة في 1 أبريل 2011، وإسرائيل وجدته شهر عسل تاريخيا وفرصة عظيمة لكنهم سيدفعون ثمنه بعد 20 سنة”.

واعتبر أن “الوضع المأساوي” الذي مر به العالم العربي في الفترة الأخيرة أتاح الفرصة لتدخل تركيا وإيران وإسرائيل وإثيوبيا في الشئون العربية.

واستطرد أبو الغيط بالقول: “لو حدث تفكيك للجامعة العربية فستجري إيران وتركيا وإسرائيل وإثيوبيا وسينشئون تنظيما إقليميا في المنطقة”.

كما حذر أبو الغيط من أن الحديث عن جامعة الدول العربية بشكل سلبي أو سيء لأنها “جامعة للعرب”.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة