إتش.سي تخفض السعر المستهدف لسهم حديد عز بمقدار 56%

رجل الأعمال أحمد عز

أعلن بنك الاستثمار إتش.سي عن تخفيض السعر المستهدف لسهم شركة حديد عز ، أكبر منتج لحديد التسليح في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، 56% خلال 12 شهرًا إلى 12 جنيها في ظل آفاق تكتنفها الضبابية للشركة.

وبحلول الساعة 0856 بتوقيت جرينتش جرى تداول سهم الشركة في بورصة مصر عند 10.28 جنيه بانخفاض 0.7% متصدرة ثالث أعلى قيم التداول في السوق.

وتستحوذ حديد عز على نحو 40% من سوق حديد التسليح في مصر. ويبلغ إنتاج مصر من حديد التسليح ما يتراوح بين سبعة ملايين و7.5 مليون طن سنويا.

وأوضحت إتش.سي في تقريرها إن هامش الربح لعام 2018 تبدد سريعا، وإن تعافي فروق الأسعار العالمية بين الخام والمنتج المصنّع سيستغرق وقتا أطول وهو ما سيخفف منه على المستوى المحلي رسوم جمركية وقائية وربما خفض في أسعار الغاز الطبيعي.

وفرضت الحكومة في 2017 رسوم إغراق على واردات حديد التسليح القادمة من الصين وتركيا وأوكرانيا لمدة خمس سنوات.

وأضاف تقرير إتش.سي أن بنك الاستثمار خفض توقعاته ”للسعر المستهدف على مدى 12 شهرا 56% إلى 12 جنيها للسهم ونخفض التوصية إلى محايد من زيادة الوزن النسبي في المحافظ“.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، خفض بنك الاستثمار سي.آي كابيتال السعر المستهدف لسهم حديد عز 65% إلى 4.20 جنيه.

وقالت إتش سي إن حديد عز قد تواصل تكبد خسائر لعامين آخرين.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة