إثيوبيا تبعث رسالة احتجاج إلى الأمم المتحدة

بعثت اثيوبيا، اليوم الجمعة، رسالة احتجاج إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش على ما وصفته بالبيانات التضليلية والمنحازة الصادرة عن المنظمة.

وذكرت وحدة الطوارئ لتقصي الحقائق التابعة للحكومة الإثيوبية، اليوم الجمعة، في بيان بخصوص تقديم المساعدات جوا إلى إقليم تيجراي، أن سلطات البلاد في تلك الرسالة أعربت عن احتجاجها إزاء “الخطوات غير البناءة” التي اتخذها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

وشددت على أن هذه الخطوات لا تتماشى مع العلاقات المثمرة والمفيدة تقليديا بين الطرفين.

وحملت الحكومة الإثيوبية في الرسالة المكتب الأممي المسئولية عن إصدار تقارير غير دقيقة وتشويه حقيقة الوضع في تيجراي.

وشددت على أن الأسلوب الذي يتبعه المكتب منذ بداية العملية العسكرية التي أطلقتها أديس أبابا في الإقليم في نوفمبر الماضي “لم يكن مفيدا وبناء”.

وحذرت الحكومة من أن البيانات والتقارير الصادرة على المكتب تخدم تشجيع “الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي” التي استعادت السيطرة مؤخرا على عاصمة الإقليم مدينة مقلي.

ونددت باستمرار المكتب الأممي في تصنيف “الجبهة” بـ”قوات الدفاع في تيجراي”.

وطالبت الحكومة الإثيوبية في الرسالة مكتب الأمم المتحدة بـ”الامتناع عن إصدار بيانات منحازة وتضليلية واتخاذ إجراءات تصحيحية على وجه السرعة لمنع تضرر التعاون طويل المدى بين الحكومة الإثيوبية والمنظمة”.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة