إدارة “ترامب” تتجه لفرض عقوبات على شركة صينية جديدة

أفادت تقارير إعلامية أن الإدارة الأمريكية تدرس فرض عقوبات، مثل التي فرضتها على شركة هواوي، على شركة هيكفيجن الصينية لصناعة كاميرات المراقبة مما يعمق المخاوف من احتمال حدوث المزيد من التصعيد في النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم.

وأوضحت صحيفة نيويورك تايمز يوم الثلاثاء بأن هذه العقوبات ستحد من قدرة هيكفيجن على شراء تكنولوجيا أمريكية وقد تحتاج الشركات الأمريكية للحصول على موافقة من الحكومة لمد الشركة الصينية بالمكونات.

وأدرجت الولايات المتحدة هواوي تكنولوجيز في قائمة تجارية سوداء في الأسبوع الماضي مما يحظر على الشركات الأمريكية التعامل مع أكبر مصنع لشبكات الاتصالات في العالم في تصعيد كبير للحرب التجارية.

وتتهم الولايات المتحدة هواوي بممارسة أنشطة تتعارض مع الأمن القومي وهو ما تنفيه الشركة. لكن إدارة ترامب منحت الشركة في الأسبوع الحالي ترخيصا لشراء سلع أمريكية حتى يوم 19 أغسطس آب للحد من الاضطرابات التي سيواجهها المستهلكون.

وذكرت بلومبرج، نقلا عن مصادر مطلعة، أن الحكومة الأمريكية كانت تدرس إضافة هيكفيجن وتشيجيانغ داهوا تكنولوجي المُصنعة لمعدات أمن وعدة شركات أخرى لم يتم تحديدها لقائمة سوداء.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة