إصدار تراخيص مؤقتة لإنقاذ 3 الاف مصنع صغير بميت غمر

علاء السقطي

رحب علاء السقطي، رئيس الاتحاد النوعي لجمعيات المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالقرار الذي اصدره حسام الدين امام ،محافظ الدقهليه، إلى الاجهزة المحلية بسرعة اصدار تراخيص مؤقتة لمدة سنة الي مصانع الالومنيوم في ميت غمر وعددهم 3 الاف مصنع صغير لحين توفيق اوضاعهم.

وقد جاء قرار المحافظ استجابة للمبادرة التي تبناها الاتحاد النوعي لجمعيات المشروعات الصغيرة والمتوسطة لمساعدة تلك المصانع علي مزاولة نشاطها بشكل قانوني وتسهيل تعاملاتهم مع البنوك والاستفادة من مبادرة الرئيس السيسي لاقراض المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وقال “السقطي” إن اتحاد جمعيات المشروعات الصغيرة والمتوسطة كان قد استقبل منتجي الالمونيوم في منطقة ميت غمر بصفته الممثل لاكثر من 40 جمعية مشروعات صغيرة ومتوسطة منتشرة في جميع المحافظات، وخلال عدة لقاءات مع ممثلي المصانع تم الاستماع الي مشاكلهم التي تتلخص في عدم قدرتهم علي التعامل مع البنوك والاستفادة من المبادرة التي اطلقها الرئيس السيسي لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة لاشتراط البنوك امتلاك المشروعات لكافة المستندات القانونيه ومنها الرخص .

ونظرا لجدية المصانع وطموحاتهم في التوسع في زيادة الانتاج تم التواصل مع  كلا من وزير التنمية المحليه ومحافظ الدقهليه اللذان رحبوا بالاجتماع مع الاتحاد وممثلي المصانع في مكتب المحافظ , حيث استمع المحافظ الي مشاكل المصانع وقبل نهاية اللقاء اوجد الحل بتوجيه  الوحدة المحليه بميت غمر الي اصدار رخص مؤقته لمدة عام  لجميع مصانع الالمونيوم  لحين توفيق اوضاعهم القانونيه .

وأشاد “السقطي” بسرعة استجابة المحافظ مع مشكلة المصانع الذي من شأنه  انضمام اكثر من 3 الاف  مصنع يعملون في الاقتصاد غير الرسمي بدون ان يكون لديهم ملفات ضريبية او سجل تجاري حاليا الي الاقتصاد الرسمي ..  مما من شانه ان يعود  بالنفع علي المصانع وعلي الدوله في نفس الوقت فمن جهه سيكون توفيق المصانع لاوضاعها فرصه  لتسهيل حصولها علي القروض التي يحتاجوها من البنوك كما ستستفيد الدوله بان 3 الاف مصنع سيسددوا قيمه ما يستهلوكوه من كهرباء ومياه وغيرها من الخدمات التي تقدمها الدوله كما سيسددوا ضرائب الي الدولة عندما يحققوا الارباح .

وأكد أن اتحاد جمعيات المشروعات الصغيرة والمتوسطة يتعهد بتبني كافة مشاكل الصناعات الصغيرة والمتوسطة من كافة القطاعات الاقتصادية برفعها الي جميع المسئولين ومتابعتها لحين حلها بما يحقق الخير لمصر وللمصانع.

CNA– جوا المصرى

موضوعات ذات صلة