إطلاق سوق مشتركة بين 10 دول أسيوية بنهاية 2015

صورة-لسفينة-الحاويات-EMMA-MAERSK

أكد مشاركون من الدول الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) امام منتدى دافوس الاقتصادي العالمي ان الرابطة تعتزم اطلاق سوق مشتركة بين دولها بحلول نهاية العام الحالي.

وأوضح المشاركون في ندوة متخصصة في مستقبل السوق الآسيوية ان هذا السوق المشترك الجديد سيفتح اسواق 10 دول مجتمعة بكثافة سكانية قوامها 600 مليون شخص.

واكد “بريدياتورن ديفاكولا” نائب رئيس وزراء تايلند امام الندوة ان “البعض قد لا يصدق هذا ولكنها حقيقة سوف تظهر للعيان مع نهاية العام لاسيما ان دول المجموعة أدخلت تخفيضات جمركية فيما بينها وتعمل الآن على خفض الحواجز غير الجمركية”.

وأضاف “سامديش سامديش تيكو هون سين” رئيس وزراء كمبوديا أن “التدفق الحر للسلع ورأس المال والعمل سيوفر فرصة لدول (آسيان) لتصبح مصنعا للعالم اذ ستكون الخطوة التالية لدول (آسيان) الحصول على اتفاقيات التجارة الحرة للاستفادة من النمو المستمر في الصين وانفتاح اقتصاد الهند وتجدد الحيوية في اليابان”.

وأشار وزير التخطيط الاقتصادي الماليزي عبدالواحد عمر الى أن المنطقة حققت نموا بمعدل أكثر من ستة في المئة سنويا على مدى عقود ونحتاج الى ترجمة هذا الازدهار الاقتصادي إلى ارتفاع الدخل الشخصي للمواطنين.

وشدد على ان تكامل القواعد والأنظمة سيساهم في تشكيل هوية (آسيان) من خلال منطقية الخطوات التي يجب القيام بها تباعا.

وتأسس اتحاد دول جنوب شرق آسيا المعروف اختصارا باسم (آسيان) في عام 1967 ويضم تايلند وإندونيسيا وماليزيا والفلبين وسنغافورة وبروناي وفيتنام ولاوس وبورما وكمبوديا.

موضوعات ذات صلة