Null

إعداد خطة للتغلب على تضخم فاتورة الاستيراد بمصر

قال  عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة المصري، اليوم الأربعاء، أنه  يجرى حالياً التنسيق مع اتحاد الصناعات المصرية ومركز تحديث الصناعة، لوضع رؤية للتغلب على مشكلة تضخم الفاتورة الاستيرادية لمصر، من مدخلات الإنتاج وبصفة خاصة المنتجات الوسيطة.

وذكر عمرو نصار، في بيان اليوم الأربعاء، أن الرؤية تتضمت 4 محاور؛ بحيث يتناول المحور الأول المدخلات التي يمكن تصنيعها فوراً في مصر لتحل محل الأجنبية، والثاني المدخلات التي تحتاج إلى إنشاء طاقات تصنيعية جديدة لإنتاجها، وهذه قد تحتاج إلى وقت يصل إلى 6 أشهر.

وأضاف أن المحور الثالث يتضمن المدخلات التي تحتاج إلى إيجاد شراكات مع شركاء أجانب للبدء فى تصنيعها، والمحور الرابع يتضمن المدخلات التي لا يوجد سبيل لتوفيرها في الوقت الراهن غير الاستيراد أمثال محركات السيارات.

وبحسب بيانات البنك المركزي المصري، ارتفعت واردات مصر بنسبة 13.1% خلال الربع الأول من العام المالي الجاري لتسجل 16.7 مليار دولار، مقابل 14.7 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

وشدد نصار على أهمية التركيز على الارتقاء بنسب المكون الصناعي إلى جانب عملية التنمية الصناعية وإنشاء المصانع، مشيراً إلى أهمية توزيع المناطق الصناعية على كافة محافظات الجمهورية دون تركيزها بنطاق جغرافي لمحافظات بعينها.

CNA– الخدمة الاخبارية