Null

إقالة رئيس قناة CBS الأمريكية التي أثارت جدلًا بشأن حوار “السيسي”

أعلنت شبكة “سي بي إس نيوز” الأمريكية، اليوم الاثنين، عن إقالة رئيسها ديفيد رهودز، من منصبه على خلفية تراجع نسبة المشاهدة علاوة على تورطه في تحقيقات تحرش جنسية وقعت خلال فترة رئاسته.

وكانت الشبكة الأمريكية نشرت حوارًا أمس الأحد للرئيس عبد الفتاح السيسي، وأدعت في إعلانات ترويجية له أن الإدارة المصرية ترفض إذاعته بسبب سقطات للرئيس السيسي أثناء الحوار، وهو ما ثبت عدم صحته حيث بدت اجابات الرئيس قوية وخلت من أيّة سقطات كما كان يتم الترويج له.

ويبدو أن رئيس الشبكة – الذي كان مهددًا بالطرد بسبب تراجع المشاهدات علاوة على التورط في التحرش الجنسي – كان يريد أن يكتسب قوة من مشاهدات عالية للحوار، إلا أن الأمر لم ينجح رغم كل الأكاذيب التي تم التروجي لها مسبقًا.

وقالت “CBS” إن سوزان زرينسكي، ستخلف ديفيد رهودز، في منصبه كرئيس للشبكة الإخبارية، وهي منتج تنفيذي وتدير مجلة تسمى “48 ساعة” لأكثر من 20 عاما.

وستكون زرينسكي (66 عاما) أول امرأة ترأس قسم الأخبار في شبكة سي.بي.إس، والثانية فقط لقيادة أي من أقسام الأخبار الإخبارية، بعد ديبورا تورنس، التي كانت رئيسة شبكة “إن بي سي نيوز” في الفترة من 2013 إلى 2017.

CNA– الخدمة الاخبارية