إلى أين تتحرك مؤشرات البورصة المصرية؟ .. خبير يوضّح

أحمد سعد،  رئيس قسم التحليل الفنى بشركة تايكون لتداول الاوراق المالية

قال أحمد سعد،  رئيس قسم التحليل الفنى بشركة تايكون لتداول الاوراق المالية، إن الضغوط البيعية توالت على المؤشر الرئيسي للبورصة من قبل المؤسسات الأجنبية والمصرية، مما أدى إلى استمرار الهبوط وعدم احترام الدعم الهام عند المستوى 16500 نقطة، والذى كان محور الاهتمام فى الفتره السابقة كمنطقه دعم والتي كانت هى الأهم على الاطلاق.

وأوضح أن أهمية منطقة الـ 16500 نقطة برزت مع تجمع المتوسطات المتحركه لـ 20 أسبوع متتالي بالقرب منها، وبالتالى أصبح أول دعم لدى المؤشر فى الوقت الحالى هو (15500 نقطة، 15200 نقطة) ومن الممكن أن يعرقل الهبوط مؤقتا فى الوقت الحالى، ولكن بتبعية اختراق منطقة 16500 نقطة إلى اسفل اصبحت منطقه مقاومة قوية  قد تعرقل الصعود فى الوقت الحالى، ومن المرجح التأرجح لفتره زمنية قصيره الاجل بين المستوى 15200 نقطة و16500 نقطة حتى ينتهى ذلك التصحيح متوسط الاجل.

وأشار خبير أسواق المال أن المؤشر مازال فى اتجاه صاعد طويل الاجل طالما أننا أعلى مستوى 14000 نقطه بوجه عام، وبذلك من المتوقع عودة الصعود مرة أخرى بعد انتهاء هذا التصحيح، مع العلم أن هذا التصحيح هو تصحيح طبيعى للصعود من المستوى 13500 نقطة بشكل متواصل إلى مستوى قمه المؤشر عند 18414 نقطه والتى حققها فى نهايه ابريل السابق .

وأوضح “احمد سعد” أنه بالنسبه لمؤشر الاسهم الصغيره والمتوسطه   “Egx70” فإنه  الاقل أداءًا من مؤشر “Egx30”   منذ بدايه العام الحالى حيث اخترق المؤشر مستوى 855 نقطه الى اسفل وبالتالى أدى ذلك إلى تغير اتجاه المؤشر من اتجاه صاعد قصير الاجل الى اتجاه هابط قصير الاجل واصبحت المستهدفات المتوقعه فى الوقت الحالى 815 نقطه ثم 805 نقطه ثم 760 نقطه وهو اقصى انخفاض متوقع فى الوقت الحالى .

وبحسب خبير أسواق المال، فقد اصبح أى ارتداد إلى أعلى في مواجهة مستوى 840 نقطة و860 نقطه، وبوجه عام فإن المؤشر فى اتجاه صاعد طويل الاجل طلما أنه أعلى المستوى 700 نقطه لذلك قد تتولد فرص شراء جيدة عند الدعوم الهامة للمؤشر فى هذا الهبوط ايضًا.

CNA– محررو كاش نيوز، وياسمين محمد

موضوعات ذات صلة