إلى أين يتجه سعر الدولار أمام الجنيه المصري؟.. بنك بريطاني يكشف عن توقعات هامة

كشف بنك ستاندرد تشارترد البريطاني عن توقعاته لسعر صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري خلال الفترة المقبلة وحتى نهاية العام، وذلك في ضوء التأثيرات الدولية التي تلقى بظلالها على الاقتصاد المصري.

وأوضح البنك، في تقرير حديث صادر عنه، أن التحرك في سعر صرف الدولار أمام الجنيه سيكون تدريجيا، متوقعا أن يرتفع سعر الدولار إلى 20.75 جنيه بنهاية العام الحالي.

وشهد الجنيه المصري في الشهور الأخيرة تراجعًا ملحوظًا أمام الدولار الأمريكي، وذلك بفعل تأثيرات الأزمات الدولية على الأسواق الناشئة ومن بينها الاقتصاد المصري، وسجل متوسط سعر الدولار الأمريكي بنهاية تعاملات أمس الخميس 19.37 جنيهًا للشراء و19.44 جنيهًا للبيع.

كذلك توقّع Standard Chartered  توصل الحكومة المصرية إلى إتفاق مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 6 مليارات دولار قبل نهاية سبتمبر.

كما توقع البنك البريطاني أن يرفع البنك المركزي المصري الفائدة بـ 100 نقطة أساس في اجتماعه في 22 سبتمبر لكبح معدلات التضخم.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة