تقرير :إنكماش بورصات الخليج فى الربع الأخير من 2014 بسبب النفط

البنك الوطنى
البنك الوطنى الكويتى

 

ذكر بنك الكويت الوطني،اليوم الأربعاء، أن انخفاض اسعار النفط في نهاية العام الماضي تسبب في تراجع اداء الاسواق المالية لدول الخليجي اذ انهت عام 2014 على تراجع مقارنة ببدايته مضيفا أن هناك تفاوتا في التراجعات فيما كانت خسائر الاسواق التي تمتلك احتياطيات وفيرة هي الاقل.

وأضاف بنك الكويت الوطني في تقريره الصادر اليوم عن اداء الاسواق الخليجية للربع الرابع من العام الماضي أن تراجع أسعار النفط في وقت لاحق من العام الماضي تسبب في تراجع أداء الأسواق العالمية وأسواق الخليج بشكل كبير ما أدى إلى محو معظم الأرباح.

وذكر ان مؤشر ستاندرد ان بورز لدول مجلس التعاون اقفل بارتفاع بواقع واحد في المئة فقط خلال العام بعدما ارتفع بواقع 23 في المئة خلال الأرباع الثلاثة الأولى مشيرا الى ان القيمة السوقية لأسواق دول مجلس التعاون استقرت عند تريليون دولار بعد أن سجلت زيادة بواقع 89 مليار دولار في عام 2014.

واوضح ان اسواق الاسهم الخليجية سجلت انطلاقة قوية مطلع العام الماضي إذ ساهم تحسن الأوضاع الاقتصادية والمالية في معظم دول الخليج بدعم من ارتفاع أسعار النفط في جعلها أسواق جاذبة لاسيما عند مقارنتها بالأسواق الناشئة التي استمرت بالتراجع خصوصا ان الأسواق الإقليمية استفادت من إعادة تصنيف أسواق الإمارات وقطر من الأسواق الأولية الى الأسواق الناشئة.

وقال التقرير انه بحلول منتصف العام الماضي شهدت الأسواق تراجعا كان منتظرا خلال منتصف العام وذلك نتيجة زيادة المخاوف بشأن الأوضاع الجيوسياسية في العراق ودول أخرى بالإضافة إلى بعض العوامل السوقية مشيرالى ان اداء اسواق الاسهم الخليجية بنهاية الربع الثالث كان قويا مع تحقيق مكاسب سنوية بلغت 50 % و32 % للامارات وقطر على التوالي و23 % لمؤشر (ستاندرد ان بورز) لدول مجلس التعاون الخليجي.

واوضح ان التراجع الذي خيم على اسواق الخليج نهاية العام الماضي كان متفاوتا فيما بينها وتراوح ما بين 21 % لسوق دبي و 4 % في البحرين وذلك نتيجة اختلاف الوضع المالي بين الدول الخليجية مبينا ان الأسواق التي تمتلك احتياطيات وفيرة كقطر وأبو ظبي والكويت شهدت تراجعا أقل مقارنة بالأسواق الأخرى ذات الأوضاع المالية الأقل قوة خاصة أسواق دبي وعمان.

وعن نشاط الاسهم الكويتية قال تقرير البنك الوطني ان أداء سوق الكويت جاء مشابها لأداء الأسواق الإقليمية خلال العام الماضي اذ أغلق المؤشر الوزني للسوق بتراجع بواقع 3.1%نهاية العام الماضي وشهدت الأسهم الأصغر تراجعا أكبر كما يظهر في المؤشر السعري الذي تراجع بواقع 4ر13%.

واضاف ان القيمة السوقية تراجعت بواقع ربع مليار دينار لتنهي العام عند 5ر29 مليار دينار في حين تراجعت مستويات التداول في العام الماضي مقارنة بعام 2013 وذلك وسط تحسن الاهتمام الأجنبي بالسوق المحلي بشكل ملحوظ. وذكر ان سوق الكويت للاوراق المالية حقق ارباحا خلال معظم العام الماضي بدعم من قوة الأوضاع الاقتصادية.

موضوعات ذات صلة