“إيكونوميست”: مصر تحتل المركز الرابع عالميًا بمؤشر عودة الحياة لطبيعتها ومواجهة كورونا

أطلقت مجلة الإيكونوميست الدولية، مؤشرًا جديدًا يرصد من خلال عدد من العوامل والمؤشرات عودة الحياة الطبيعية في بلدان العالم، بعد الآثار السلبية التي خلفتها جائحة كورونا ودفعت الدول لفرض قيود شديدة على التنقل خلال العام الماضي.

وأوضح مؤشر عودة الحياة الطبيعية أن مصر احتلت المركز الرابع بين دول العالم في عدوة الحياة لطبيعتها والقدرة على مواجهة جائحة كورونا.

وقالت د.رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن جمهورية مصر العربية احتلت المرتبة الرابعة بين أكبر 50 اقتصاد على مستوى العالم، في مؤشر عودة الحياة الطبيعية الجديد.

وأوضحت وزيرة التعاون الدولي، أن المؤشر الجديد يغطي 50 من أكبر اقتصاديات العالم، تمثل مجتمعة 90% من الناتج المحلي العالمي و76% من السكان.

وأضافت أن مجيء مصر في المرتبة الرابعة يعكس المرونة التي تعاملت بها الدولة مع جائحة كورونا، وقدرتها على الصمود في مواجهة الأزمة من خلال الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية، في الوقت الذي تواصل فيه سعيها نحو تنفيذ رؤيتها التنموية 2030 وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ويتكون مؤشر الإيكونوميست حول عودة الحياة لطبيعتها من ثمانية مؤشرات فرعية مقسمة إلى ثلاث مجموعات الأولى مجموعة النقل والسفر، ومجموعة الترفيه، ومجموعة مبيعات التجزئة والعمل.

ومن خلال المجموعات الثلاث يتم رصد مدى عودة الحياة لطبيعتها على مستوى بلدان العالم، في الوقت الحالي، مقارنة بالفترات السابقة التي كانت متأثرة باستمرار الإجراءات الاحترازية بسبب جائحة كورونا.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة