احتياطي مصر من الذهب يرتفع إلى مستوى تاريخي

واصلت مصر تدعيم احتياطي الذهب المدرج في خزائن البنك المركزي بكميات جديدة، ليصعد هذا الاحتياطي إلى مستوى تاريخي جديد.

وطبقًا للبنك المركزي فقد ارتفع احتياطي الذهب في خزائنه إلى 80.3896 طن (2584585.67 أونصة تروي) وذلك بنهاية فبراير 2021 مقابل 80.2277 طن بنهاية ديسمبر 2020، بزيادة تصل إلى 5205 أونصة في شهرين.

ويأتي ارتفاع احتياطي الذهب في إطار حرص البنك المركزي المصري على شراء كميات جديدة منه من منجم السكري، حيث وقع البنك المركزي مع شركة سنتامين قبل نحو 3 أعوام اتفاقًا يتم بمقتضاه شراء “المركزي” كميات من الذهب  عالي النقاء شهريًا مقابل توفيره احتياجات الشركة بالعملة المحلية.

وكان يوسف الراجحى، مدير عام الشركة الفرعونية لمناجم الذهب “سنتامين مصر”، والعضو المنتدب لشركة السكرى لمناجم الذهب، قد كشف أن إجمالى مبيعات منجم السكرى من الذهب سجل 5.8 مليار دولار منذ بدء الإنتاج عام 2010 وحتى نهاية نوفمبر 2020.

ويقع منجم السكرى فى الصحراء الشرقية، ووقعت هيئة الثروة المعدنية مع الشركة الفرعونية تابعة لشركة سنتامين الأسترالية – اتفاقية عام 1994.

وتم الإعلان عن الكشف التجارى للذهب وتأسيس شركة لتنفيذ العمليات تحت مسمى “السكرى لمناجم الذهب” وبدأت الإنتاج عام 2010 كشركة مشتركة بين “سنتامين” والهيئة.

وقد ارتفع احتياطي الذهب لدى البنك المركزي في السنوات الأخيرة من مستوى 75 طنًا إلى ما يزيد على 80 طنًا في الوقت الراهن بزيادة تتخطى 5 أطنان، ويأتي ذلك رغم التحديات التي تواجهها البلاد وأخرها أزمة كورونا.

وصعدت مصر في ترتيبها بين الدول العربية صاحبة أكبر احتياطيات ذهبية إلى المركز السادس متخطية الكويت وقطر والإمارات، وبعد العراق وليبيا والجزائر ولبنان والسعودية.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة