احتياطي مصر من الذهب يقفز إلى مستوى تاريخي.. زاد 44 طن بـ 3 مليارات دولار

قال مجلس الذهب العالمي، في أحدث تقرير صادر عنه،  أن البنك المركزي المصري قام بشراء نحو 44 طنًا من الذهب خلال شهر فبراير الماضي، جعلته أكبر مشتر للمعدن الأصفر بين البنوك المركزية في العالم بالربع الأول من العام الجاري.

وزاد حجم الذهب لدى البنك المركزي المصري بمعدل 54% ليصل إلى 125 طن بنهاية فبراير مقابل 80.9 طن في نهاية يناير، وقد مثل احتياطي الذهب نحو 19% من إجمالي إحتياطيات العملة الأجنبية، وهذه النسبة تعد الأعلى بين دول المنطقة.

وقفز ترتيب مصر بين الدول العربية الأكثر حيازة للذهب بالبنوك المركزية إلى المركز الرابع بعد السعودية ولبنان والجزائر، بعد أن كانت في المركز السادس قبل ذلك.

وذكر التقرير أن مصر تعمل على زيادة إنتاج الذهب المحلي على المدى الطويل عبر منجم السكري وغيره، لكن هبوط مكون العملات الأجنبية داخل الاحتياطيات قد يعنى أن البلاد لجأت إلى الأسواق العالمية لشراء كميات من الذهب.

وطبقًا لتقرير صادر عن البنك المركزي فإن قيمة الذهب لدى البنك المركزي قفزت لتسجل 7.67 مليار دولار مقابل 4.67 مليار دولار في نهاية يناير الماضي، بزيادة 3 مليارات دولار في شهر واحد.

وذكرت مصادر مصرفية  أن ارتفاع احتياطي الذهب لدى البنك المركزي إلى هذا الرقم يدعم بقوة استقرار الاحتياطي النقدي، ويعد خطوة هامة لمواجهة صدمة التقلبات التي يشهدها العالم في الوقت الراهن نتيجة الحرب الروسية في أوكرانيا، وكذلك التحديات التي فرضتها أزمة كورونا.

فيديو عن تطور احتياطي الذهب المصري


CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة