ارتفاع اسعار العمرة يهدد شركات السياحة المصرية

عمرة

شهدت اسعار العمرة ارتفاعا كبيرا هذا الموسم ،خاصة بعد قرار الحكومة السعودية بخفض اعداد المعتمرين القادمين من جميع الدول ، ومن المتوقع ان تستمر هذه الارتفاعات حتى انتهاء توسعات الحرم المكى.

وارجع خبراء السياحة ارتفاع اسعار العمرة هذا العام لارتفاع اسعار تذاكر الطيران وبعض الاعمال الاحتكارية لشركات الطيران التى عجزت الوزارة فى مواجهتها طوال الفترة الماضية .

حيث اكد باسل السيسى رئيس اللجنة الاقتصادية باتحاد الغرف السياحية ان هذه الازمة تحدث كل موسم بسبب تكدس المعتمرين فى مواعيد واحدة ولكن هذا العام فوجئنا برفع شركات الطيران للاسعار بصورة مبالغ فيها مما ادى الى قيام شركات السياحة برفع الاسعار.

و اضاف السيسي انه فى حالة عدم تدخل المسئولين والوزارة لحل الازمة ومواجهة احتكار شركات الطيران ستضطر شركات السياحة لمواجهتها عن طريق ألغاء رحلات العمرة والحج مما سيفجر ازمة اكبر ، بينما في حالة مواجهة الحكومة لارتفاع اسعار تذاكر الطيران سيمر موسم عمرة رمضان دون مشكلات.

اشار  رئيس اللجنة الاقتصادية الى ان توسعات الحرم المكى اثرت بشكل مباشر على ارتفاع اسعار الغرف الفندقية فى السعودية وستنخفض اسعارها بعد الانتهاء من هذه التوسعات.

من ناحيته قال عبد العظيم عمارى رئيس شعبة السياحة والطيران بالغرفة التجارية ان ازمة موسم العمرة تسبب فيها شركات الطيران الخاصة نتيجة ألغاء رحلاتها المتجهة الى السعودية من بعض المطارات المصرية وذلك لصالح شركات محتكرة للسوق.

واضاف عمارى ان هذه الزيادات الكبيرة تزيد من اعباء شركات السياحة التى تعانى فى الاصل من بعض المشاكل التى حدثت بعد 25 يناير مما ادى الى انحسار اعداد شركات السياحة فى السوق مشيرا الى ان اسعار تذاكر الطيران المتجهة الى السعودية اصبحت اغلى من المتجهة الى اوروبا وامريكا فيجب ان يكون هناك وقفة من المسئولين لان المواطن يتهم شركات السياحة بالمغالاة.

CNA – سمر الشيخ 

موضوعات ذات صلة