ارتفاع الأسواق الخليجية..وبورصة مصر تنهي الأسبوع علي تراجع

BORSE ARABIA

أنهت مؤشرات البورصات الخليجية تداولات جلسة ختام الاسبوع “الخميس” بالمنطقة الخضراء بفعل صعود نفط برنت بالجلسة الصباحية الي 46 دولار، وقال عبد الله البدري أمين عام منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك في باريس إن سوق النفط ستبدأ في استعادة توازنها بحلول الربع الثالث من العام الحالي وستتحول للاتجاه الإيجابي بحلول العام المقبل برغم فشل كبار منتجي النفط في العالم في التوصل لاتفاق لتثبيت مستوى الإنتاج في اجتماع الدوحة.

وأشار البدري في قمة للنفط بالعاصمة الفرنسية “بالدوحة أو بدونها سوف نشهد تحول سوق النفط  ،ويتداول نفط برنت مرتفعاً بنسبة 0.28% عند 45.98 دولار وايضاً النفط الخام مرتفعاً بنسبة 0.10% عند 44.20 دولار .

وقفز المؤشر السعودي تاسي بنسبة كبيرة بلغت 1.20% ليغلق عند 6588 نقطة بدعم من صعود أسعار النفط الذي دعم صعود قطاع البتروكيماويات حيث سجلت قيم التداولات اليوم 6.8 مليار ريال وصعد عملاق قطاع البتروكيماويات سهم سابك بنسبة 2.10% ليغلق عند 79 ريال.

وارتفع سهم شركة كيان السعودية بنسبة كبيرة بلغت 9.20% ليغلق عند 6.05 ريال وصعد سهم نماء للكيماويات بنسبة 5.40% ليغلق عند 6.80 ريال وارتفع سهم بترو رابغ بنسبة 5.10% ليغلق عند 12.85 درهم وارتفع سهم بنك الجزيرة 2% ليغلق عند 14 ريال وربح مصرف الراجحي بنسبة 1.20% ليغلق عند 59 ريال.

وهبط سهم زين السعودية بنسبة 1.50% ليغلق عند 8.95 ريال بعد الاعلان عن تحقيق صافي خسائر خلال الربع الأول من العام الجاري بنحو 250 مليون ريال، مقابل 257 مليون ريال خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة انخفاض بلغت 3% .

RADWAN
محمد رضوان

وقال محمد رضوان، خبير أسواق المال وعضو الاتحاد الدولي للمحللين الفنيين، في تصريح خاص لـ “وكالة كاش نيوز”، إن المؤشر السعودي بالفعل إخترق المنطقة العرضية التى تم الاشاره اليها بحسب توقعات سابقة بين 6200-6500 نقطة ولكن حتى الأن لم يثبت مدى قدرته على الاستمرار فى الصعود لمستويات 6750/6850 نقطة وإن كان هذا الإختراق بسبب أسعار النفط والارتفاعات التى يشهدها فى الفترة الحالية .

بالاضافة إلى محاولة المملكة فى دعم الموازنة العامة لها عن طريق الإستثمارات وجزء أخر عن طريق قرض من صندوق النقد الدولى فنعتقد أن المؤشر يستطيع إستمرار فى حركته الصاعدة خلال الفترة القادمة ولازال الدعم الرئيسى عند مستوى 5900/6200 نقطة حتى الأن ولازال المؤشر فى إتجاه صاعد على المدى القصير وعرضى على المدى المتوسط .

وعلى مستوى السوق المصرى .. تباينت مؤشرات البورصة المصرية بجلسة اليوم وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بنسبة كبيرة بلغت 0.24 % ليغلق عند 7781.45 نقطة ، وخسر مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة Egx70 بنسبة طفيفة بلغت 0.02% ليغلق عند 376.83 نقطة، ونزل المؤشر الاوسع نطاقاً Egx100 بنسبة طفيفة بلغت 0.09% ليغلق عند 802.30 نقطة.

وسجل رأس المال السوقي خسائر قدرها 805 مليون جنيه ليغلق عند 415.666 مليار جنيه بضغط من مبيعات المستثمرين المصريين والعرب بصافي بيعي بلغ 10.2 مليون و 3.04 مليون جنيه وفي المقابل اتجهت تعاملات الاجانب نحو الشراء بصافي شرائي بلغ 13.2 مليون جنيه .

وأصدرت محكمة النقض ،امس الأربعاء، حكمًا لصالح البنك التجاري الدولي وذلك في الطعن القاضي بإلزام البنك بتقديم عرض شراء إجباري لأسهم المدعين في شركة “سي أي كابيتال” .

وبهذا الحكم أزال البنك التجاري الدولي أي معوقات تعوق تنفيذ صفقة الاستحواذ على كامل أسهم “CIB” في شركة “سي أي كابيتال” القابضة .

وأضاف رضوان، بخصوص مؤشر مصر أنه بعد مرور ثلاث أسابيع متتالية سابقة وعدم إمكانية المؤشر إجتياز مستويات 7000 نقطة نظراً لأهميتها على المدى المتوسط وطويل الاجل إلا أنه ظهرت فى جلسة الثلاثاء قوى شرائية بأحجام تداول إقتربت من المليار ونصف المليار لتخترق هذا المستوى وإندفع من عندها المؤشر ليقترب من مستوى 7900 نقطة والذى واجهه قوى بيعية دفعته مرة أخرى لأسفل وهذا يعتبر معاودة إختبار وتأكيد لإختراق مستوى 7700 نقطة حيث أن ظهور القوى الشرائية مرة أخرى بعد إقترابنا مرة أخرى من مستوى 7700 نقطة يدل على وجود القوى الشرائية بالفعل وأن المستهدفات الحالية تتراوح مابين 8100/8150 نقطة وإيقاف الخسائر هو عودة المؤشر تحت مستوى 7700 مرة أخرى .

ونصح عضو الاتحاد الدولي للمحللين الفنيين، المتعاملين باتباع استراتيجية التداول وهى عدم الإحتفاظ كثيراً بالأسهم وإنتهاز أى فرصة للتداول السريع بأى هوامش ربحية والدخول فى الأسهم التى تظهر فيها القوى الشرائية هو الأفضل خلال الفترة الحالية وتفعيل معامل الأمان وهو إيقاف الخسائر أو حماية الأرباح لكل سهم على حدى .

وبالعودة إلى السوق الخليجى .. صعد مؤشر بورصة دبي بنسبة 1.10% ليغلق 3584 نقطة بدعم من صعود الاسهم القيادية حيث ربح سهم إعمار العقارية بنسبة 3.80% ليغلق عند 6.90 درهم وصعد سهم داماك العقارية بنسبة 1.8% ليغلق عند 2.85 درهم وارتفع سهم سوق دبي المالي الذي يدير شركات بورصة دبي بنسبة 2% ليغلق عند 1.55 درهم وزاد سهم مصرف عجمان بنسبة 3.50% ليغلق عند 2.08 درهم وربح سهم الامارات دبي الوطني بنسبة 1.80% ليغلق عند 8.40 درهم وعلي عكس اتجاه السوق خسر سهم أرابتك القابضة بنسبة 0.60% ليغلق 1.73 درهم .

وأفاد خبير أسواق المال، أن مؤشر دبي هو الافضل حتى الأن فى الأسواق والمؤشر بالفعل إخترق المنطقة العرضية بحسب التوقعات السابقة منذ فترة سابقة سبقت كافة الأسواق العربية ولازالت المستهدفات المتوقعة للمؤشر حتى الأن هى بين 3700-3600 نقطة ويدعم هذا الإختراق بسبب أسعار النفط والإرتفاعات التى يشهدها فى الفترة الحالية وإن كانت ليست السبب الوحيد وذلك نظراً لقدرة الامارات المتحدة على الإعتماد على العديد من مصادر الدخل خلاف النفط مما يعطيها قوة فى المنطقة وبالنسبة لمنطقة الدعم الأول 3400 والاهم 3200 نقطة وأى تراجعات هى فرصة للشراء ولازال المؤشر فى إتجاه صاعد على المدى القصير وعرضى على المدى المتوسط .

وربح مؤشر بورصة أبوظبي بنسبة 0.9% ليغلق عند 4637 نقطة بدعم من صعود قطاع البنوك والعقارات وارتفع سهم بنك أبوظبي التجاري بنسبة 3.30% ليغلق عند 7.21 درهم وزاد سهم بنك الخليج الأول بنسبة 1.20% ليغلق عند 13.10 درهم وفي القطاع العقاري ربح سهم إشراق العقارية بنسبة 2.40% ليغلق عند 0.84 درهم وصعد سهم الدار العقارية بنسبة 0.40% ليغلق عند 2.79 درهم وفي قطاع الاتصالات ارتفع سهم الإمارات للإتصالات بنسبة 0.50% ليغلق عند 19.10 درهم .

وقفز مؤشر بورصة مسقط بنسبة 1.40% ليغلق عند 5817 نقطة، وارتفع مؤشر سوق الكويت بنسبة 0.30% ليغلق عند 5347 نقطة، وانخفض مؤشر بورصة البحرين بشكل هامشي بنسبة 0.04% ليغلق عند 1122 نقطة، وربح مؤشر بورصة الأردن بنسبة 0.70% ليغلق عند 2156 نقطة وصعد مؤشر سوق قطر بنسبة 0.30% ليغلق عند 10396 نقطة .

وأوضح خبير سوق المال أن المؤشر بالفعل اخترق المنطقه العرضية التى تم الاشاره اليها فى تقارير سابقه بين 5300-5200 ولكن حتى الان لم يثب مدى قدرته على الاستمرار فى الصعود لمستويات 5400/5500 وان كان هذا الاختراق بسبب أسعار النفط والارتفاعات التى يشهدها فى الفتره الحاليه فنعتقد ان المؤشر يستطيع استمرار فى حركته الصاعده خلال الفتره القادمه ولازال الدعم الرئيسى عند مستوى 5000/5100 حتى الان ولازال المؤشر فى اتجاه صاعد على المدى القصير وعرضى على المدى المتوسط.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة