ارتفاع بورصات الخليج.. وتوقعات بتدفق رؤوس أموال للسوق السعودي

ARAB BORSE

صعدت مؤشرات الاسواق الخليجية بختام تداولات جلسة مستهل الأسبوع “الأحد” ،بدعم من صعود أسعار النفط فى ظل تراجع الدولار في وقت سابق من الجلسة وحريق للغابات قلص إنتاج الخام من الرمال النفطية في كندا بمقدار الثلث، لكن خام برنت القياسي سجل أكبر هبوط أسبوعي في أربعة أشهر مع إقبال المستثمرين على مبيعات لجني الأرباح في أعقاب مكاسبه القوية في أبريل .

وأغلق خام برنت مسجلاً إغلاق أسبوعي بلغ 6 % عند 45.37 دولار للبرميل في أكبر خسارة أسبوعية منذ يناير في حين تراجع الخام الأمريكي 3 % ليغلق عند 44.66 دولار وجاء هذا الهبوط بعد مبيعات لجني الأرباح في أوائل الأسبوع في أعقاب المكاسب التي سجلها الخامان القياسيان في أبريل والتي بلغت أكثر من 20 % .

وارتفع المؤشر السعودي تاسي بنسبة 0.20% ليغلق عند 6672 نقطة مسجلاً قيم تداولات السوق السعودي بجلسة اليوم 6.04 مليار ريال .

وكان خادم الحرمين الشريفين قد أصدر أمس عدة أوامر ملكية تضمنت إعادة هيكلة عدد من الوزارات والأجهزة والمؤسسات والمجالس، وإعادة تشكيل مجلس الوزراء، وتعيينات جديدة أهمها تعيين المهندس خالد الفالح وزيراً للطاقة والصناعة والثروة المعدنية .

وصعد عملاق البتروكيماويات سابك بنسبة 0.60% ليغلق عند 83.75 ريال بدعم من صعود النفط وزاد سهم بتروكيم بنسبة 1.20% ليغلق عند 17.15 ريال .

أما في قطاع المصارف صعد سهم مصرف الراجحي بنسبة 1.20% ليغلق عند 59 ريال وربح سهم ساب بنسبة 2% ليغلق عند 22.95 ريال .

ABDELHAMEED
عبد الحميد إمام

وقال عبدالحميد امام ، محلل مالى بشركة “تايكون” لتداول الاوراق المالية وعضو الاتحاد الدولى للمحللين الماليين في تصريح خاص لـ “وكالة كاش نيوز” إن السوق السعودى إستقبل قرارات إعادة الهيلكة فى الحكومة السعودية بهدوء حيث أنهى المؤشر الرئيسى جلسة اليوم بإتجاه عرضى .

وتوقع “امام” أن يتأثر السوق السعودى إيجابياً فى القريب العاجل بتوجه المملكة لتغير شامل فى شكل الإقتصاد وتغير كبير فى الاشخاص الذين يتوجب عليهم قيادة الاجندة الاقتصادية فى ظل توجه المملكة الخروج من عباءة الإعتماد الكلى على النفط وتنويع مصادر الدخل من خلال (تأسيس صندوق سيادي ضخم في محاولة لانهاء اعتماد اقتصاد المملكة على النفط.

حيث سيرفع الصندوق إستثماراته إلى ما يتجاوز عن التريليوني دولار بزيادة حصة استثماراته الخارجية من 5%،إلى 50%،من إجمالي قيمة الصندوق بحلول عام 2020 مما يمثل حجم صندوق الاستثمارات العامة إجمالي أكبر ثلاثة صناديق سيادية في العالم مجتمعة حين إذاً سيتحرر الإقتصاد السعودى بشكل كبير من إنخفاض أسعار النفط وتأثيره المباشر على الاقتصاد.

وتوقع تدفق المزيد من رؤوس الأموال إلى السوق السعودى بعد إجراء التعديلات الوزارية، أمس السبت، وبعض القواعد المنظمة للاستثمارات الأجنبية كما تراقب أسواق الأسهم الخليجية عن كثب ماسيحدث بأسعارالنفط في ظل التوقعات بعدم الوصول لاتفاق بخصوص تثبيت الإنتاج حيث ان الاسواق الخليجية تراقب عن كثب اتجاهات أسعارالنفط، تزامناً مع القرارات التي تتخذها بعض حكومات الخليج .

وأفاد المحلل المالى، أن البترول سيظل هو المسيطر على إقتصاديات الخليج بشكل كامل.

وصعد مؤشر سوق دبي بنسبة بلغت 0.60% ليغلق عند 3326 نقطة بعد تراجعات استمرت لـ 6 جلسات بدعم من صعود سهم شعاع كابيتال بنسبة 4.30% ليغلق عند 0.66 درهم وزاد سهم دبي للاستثمار بنسبة 1% ليغلق عند 1.97 درهم .

وفي القطاع العقاري ارتفع سهم شركة ديار للتطوير بنسبة 2.20% ليغلق عند 0.61 درهم وربح سهم أرابتك القابضة بنسبة 0.70% ليغلق عند 1.48 درهم وفي قطاع البنوك ارتفع سهم بنك دبي الاسلامي بنسبة 0.40% ليغلق عند 5.36 درهم وصعد سهم شركة أرامكس بنسبة 3.40% ليغلق عند 3.37 درهم .

وارتفع مؤشر سوق أبوظبي للجلسة الثانية بنسبة 1.10% ليغلق عند 4449 نقطة بدعم من صعود اسهم قطاع البنوك والعقارات وصعد سهم بنك الخليج الأول بنسبة 1.60% ليغلق عند 12.60 درهم وارتفع سهم أبوظبي التجاري بنسبة 1.30 % ليغلق عند 6.30 درهم وقفز سهم بنك الاستثمار بنسبة كبيرة بلغت 6.70% ليغلق عند 2.24 درهم .

وفي قطاع العقارات ربح سهم الدار العقارية بنسبة 1.30% ليغلق عند 2.65 درهم، أما قطاع الطاقة فهبط سهم دانة غاز بنسبة 1.90% ليغلق عند 0.53 درهم وخسر سهم طاقة بنسبة 1.80% ليغلق عند 0.55 درهم.

وصعد مؤشر سوق مسقط بنسبة 0.30% ليغلق عند 5996 نقطة انخفض مؤشر سوق قطر بنسبة 0.20% ليغلق عند 9730 نقطة وربح مؤشر بورصة الاردن بنسبة هامشية بلغت 0.01% ليغلق عند 2104 نقطة ونزل مؤشر بورصة البحرين بنسبة 0.10% ليغلق عند 1112 نقطة وتراجع مؤشر سوق الكويت بنسبة هامشية بلغت 0.05% ليغلق عند 5371 نقطة.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة