ارتفاع حركة السياحة في مصر لتقترب من معدلات عام الذروة 2010

أكدت د.رانيا المشاط، وزيرة السياحة المصرية، أن هناك تحسن ملحوظ تشهده السياحة المصرية، لافتة إلى أن أرقام الحركة السياحية الوافدة لمصر بدأت فى الاقتراب من معدلات عام الذروة 2010، مما يؤكد على استعادة مصر لمكانتها الريادية على خريطة السياحة العالمية.

وأشارت الوزيرة، في لقاء تليفزيوني، إلى أهمية قطاع السياحة فى الاقتصاد المصرى، حيث يمثل أكثر من 15% من الناتج المحلى الإجمالى لجمهورية مصر العربية، ويساهم فى خلق فرص عمل ويؤثر إيجابيا فى حياة المجتمعات المحلية.

وفى سؤال حول برنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة الذى أطلقته وزارة السياحة، لفتت الوزيرة إلى أنه إطار للسياسات العامة يتضمن أهدافا واضحة وإجراءات تنفيذية لتحقيقها، وذلك لتنفيذ رؤية البرنامج وهى “تحقيق تنمية سياحية مستدامة من خلال صياغة وتنفيذ إصلاحات هيكلية تهدف إلى رفع القدرة التنافسية للقطاع، وتتماشى مع الاتجاهات العالمية، وصولا إلى الهدف الأشمل وهو “توظيف واحد على الأقل من كل أسرة مصرية فى قطاع السياحة والأنشطة المرتبطة به.

وأوضحت “المشاط” أن الوزارة قامت بصياغة رؤية موحدة للقطاع بالتعاون مع كافة الأطراف ذات الصِّلة من الحكومة المصرية والقطاع الخاص الذى يمثل 98% من قطاع السياحة فى مصر.

كما تطرقت الوزيرة للحديث عن المحاور الرئيسية ببرنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة الذى أطلقته وزارة السياحة، مشيرة ألى أنه يتبنى تطبيق الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة للأمم المتحدة.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة