استقالة محافظ البنك المركزي الماليزي من منصبه

محافظ البنك المركزي الماليزي

أعلن مهاتير محمد، رئيس الوزراء الماليزى، اليوم الأربعاء، إنه قبل استقالة محافظ البنك المركزى محمد إبراهيم، لكن لم يتم بعد اتخاذ قرار بخصوص من سيخلفه فى منصبه، وقال مهاتير، فى مؤتمر صحفى، “لم نتخذ بعد قرارا بخصوص خليفته لأننا نحتاج لموافقة الملك قبل أن نعلن”.

وذكر أن الحكومة ستجتمع مع الملك فى أقرب وقت ممكن لبحث من سيخلف محافظ المركزى فى منصبه، وتخرج محمد من جامعة هارفارد، وجرى تعيينه محافظا للمركزى فى مايو 2016، عقب تقاعد سلفه زيتى أختر عزيز الذى شغل المنصب لفترة طويلة.

والتحق محمد بالبنك فى 1984 وترقى إلى منصب نائب المحافظ فى 2010 قبل أن يتولى منصب المحافظ، وجاءت استقالة محمد، بعدما قال وزير المالية ليم جوان إنج، الشهر الماضى، إن الأموال المحصلة من أرض باعتها الحكومة للبنك المركزى مقابل نحو مليارى رنجيت (502.51 مليون دولار) استخدمت فى دفع التزامات الصندوق الحكومى المتعثر (1إم.دى.بى).

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة