اقتصادي أمريكي يتوقع تراجع الدولار بسبب 3 سيناريوهات مُحتملة

قال كولين وايس، الخبير الاقتصادي بإدارة الشئون المالية الدولية في البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، إن ثمة  3 سيناريوهات ستؤدي إلى تراجع ​​ دور الدولار الأمريكي كعملة احتياطية خلال الفترة المقبلة.

ولفت “وايس” إلى أن وضع العملات العالمية يتأثر بالعوامل الجيوسياسية، حيث تحتفظ الدول باحتياطيات فيها، ترتكز بشكل خاص على ضمانات أمن الدولة المصدرة أو التعبير عن دعم أهدافها وقيمها السياسية.

واستند الخبير في استكشاف السيناريوهات المحتملة، إلى الخفض المتوقع في عدد الدولارات في الاحتياطيات الرسمية للولايات المتحدة بمقدار نصف نقطة مئوية لصالح اليوان الصيني، مع تقليل استخدام العملة في حسابات تجارة التصدير بمقدار واحد نقطة مئوية.

وذكر أن هناك احتمالات مرتفعة لانخفاض احتياطيات الدولار في 43 دولة في إفريقيا وآسيا الوسطى وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط ، لأن هذه الدول ليست في تحالف عسكري رسمي مع الولايات المتحدة.

علاوة على ذلك، إذا كانت لديهم علاقات مع واشنطن في مجال الدفاع، فإنهم يتعاونون بالتوازي مع بكين وموسكو.

وكسيناريو آخر لتراجع دور الدولار، يعتبر “وايس” رفض الصين المحتمل لاستخدام العملة الأمريكية كاحتياطي، خيارا ثالثا لمثل هذا التطور للأحداث.

وطبقا للخبير الاقتصادي فإن ذلك سيساهم في تعزيز نفوذ الصين، وما قد يدفع هونغ كونغ التي تشعر بخطر العقوبات الغربية، للتخلي عن ربط عملتها بالدولار وتحويل جزء من صادراتها إلى اليوان.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة