الأسهم الأوروبية القيادية تسجل أكبر هبوط يومي في 3 سنوات

البورصات الأوروبية

هبطت الأسهم الأوروبية بشكل حاد في تعاملات متقلبة ،يوم الإثنين،في ظل مخاوف بشأن مستقبل اليونان في منطقة اليورو والتراجع الكبير في أسعار النفط الخام والنحاس وكانت أسهم القطاع المالي والشركات التي تتعلق أنشطتها بالسلع الأولية الأشد تضررًا.

وكانت أسهم شركات الطاقة والتعدين الأكثر انخفاضا، وهبط مؤشر قطاع النفط والغاز الأوروبي 4.9 في المئة ومؤشر قطاع الموارد الأساسية 3.6 % بعدما دفعت تخمة إمدادات المعروض أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها في خمس سنوات ونصف السنة وتراجعت أسعار النحاس إلى أدنى مستوى لها في أربعة أعوام ونصف العام نظرا لصعود الدولار.

ويخشى المستثمرون أن ينجح حزب سيريزا اليساري في انتخابات 25 من يناير ويتولى مقاليد السلطة في اليونان وهو ما يزيد مخاطر تخلف البلاد عن سداد الديون.

وانخفض مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو 3.7 % مسجلا أكبر نسبة انخفاض مئوية له في يوم واحد منذ أواخر عام 2011. وتراجع مؤشر إيه.تي.جي للأسهم اليونانية 5.6 %مع هبوط أسهم البنك الأهلي وبنك بيرايوس وبنك ألفا ما بين 5.2 و7.4 %.

وأدى القلق بشأن اليونان إلى تضرر الأسهم الأوروبية، وهبط مؤشرا إم.آي.بي الإيطالي وإيبكس الأسباني 4.9 و3.5 % على الترتيب بينما تراجعت مؤشرات فايننشال تايمز 100 البريطاني وداكس الألماني وكاك 40 الفرنسي ما بين إثنين و3.3%, وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى منخفضا 2.3 % عند 1332.47 نقطة.

موضوعات ذات صلة