الأسهم الأوروبية تتراجع متأثرة بخسائر البورصة اليونانية

بورصة النيل

شهدت الأسهم اليونانية مزيدا من الانخفاض يوم الأربعاء مع تنامي القلق بشان القطاع المصرفي بعد فوز حزب سيريزا المعارض لبرنامج الإنقاذ المالي في انتخابات اليونان وقيام الحكومة الجديدة بإلغاء خطط للخصخصة.

وحققت أسهم أوروبية أخرى مكاسب طفيفة بفعل تقارير إيجابية لنتائج أعمال شركات وتلقت الشركات التكنولوجية دعما من نمو قوي لأرباح أبل.

وتراجع مؤشر الأسهم اليونانية إيه.تي.جي 9.24% ليغلق عند 711.13 نقطة وهبط مؤشر قطاع البنوك 27 بالمئة مسجلا مستوى قياسيا منخفضا وسط مخاوف المستثمرين من أن موقف الحكومة الجديدة المعارضة للتقشف سيجعل المفاوضات مع منطقة اليورو حول اتفاق جديد للدعم المالي أكثر صعوبة ويهدد السيولة على حد قول متعاملين.

وبلغت خسائر إيه.تي.جي 15.4 بالمئة منذ بداية الأسبوع في أعقاب فوز سيريزا يوم الأحد بينما هوى مؤشر قطاع البنوك 98.7 بالمئة منذ أواخر 2009 قبل اندلاع أزمة الديون السيادية في أوروبا.

وخفض المستثمرون الدوليون انكشافهم على البنوك اليونانية منذ ذلك الحين. وتراجع إجمالي القيمة السوقية لأكبر أربعة بنوك في اليونان إلى نحو 11 مليار يورو (12.5 مليار دولار).

ومن ناحية اخرى قال وزير الطاقة اليوناني بانايوتيس لافازانيس ان الحكومة الجديدة أوقفت خطة لبيع حصة في اكبر مصفاة نفطية في اليونان.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى منخفضا 0.06 بالمئة عند 1474.99 نقطة مستقرا بعدما فتحت الأسهم الأمريكية على ارتفاع.

وفي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.21% ليغلق عند 6826 نقطة ,وصعد مؤشر داكس الألماني 0.78% ليغلق عند 10711 نقطة بينما أغلق مؤشر كاك الفرنسي منخفضا 0.29% ليغلق عند 4611 نقطة .

موضوعات ذات صلة