الأسهم الأوروبية تسجل خسارة أسبوعبة مع هبوط قطاع النفط

بورصة النيل

سجلت الأسهم الأوروبية خسارة في أول أسبوع كامل من التداولات في عام 2015 متأثرة بهبوط حاد لأسهم البنوك بقيادة سهم بنك سانتاندر الأسباني بعد زيادة رأسماله بنسبة هبوط بلغت 14.09% ليغلق عند 5.89 يورو وبانخفاض أسهم شركات النفط.

وتعافت الأسهم لفترة وجيزة عقب صدور بيانات أفضل من التوقعات بشأن الوظائف في الولايات المتحدة لكن المؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبرى الشركات الأوروبية تراجع في أواخر تعاملات يوم الجمعة ليغلق الجلسة على خسارة بنسبة 1.7 بالمئة إلى 1345.60 نقطة , وخسر المؤشر 1.1% خلال الأسبوع برغم صعوده بنسبة 2.9% يوم الخميس.

وهبط مؤشر بنوك منطقة اليورو 5.1% مع انحسار التكهنات ببرنامج واسع النطاق للبنك المركزي الأوروبي لشراء سندات وهوى سهم سانتاندر أكثر من 13% بعدما أعلن عن زيادة رأس المال وخفض توزيعات الأرباح لتمويل توسعه.

وخسرت أسهم الطاقة اثنين بالمئة لتجر السوق أيضا للهبوط مع اتجاه أسعار النفط لسابع خسارة أسبوعية على التوالي وتراجعها صوب 50 دولارا للبرميل يوم الجمعة. ولا يبدي المنتجون الرئيسيون للنفط أي علامة على خفض الانتاج في مواجهة تخمة المعروض.

ونزل المؤشر البريطاني فايننشال تايمز 100 بنسبة 1.05% ليغلق عند 6501 نقطة وخسر كاك 40 الفرنسي 1.9% ليغلق عند 9649 نقطة كما تراجع المؤشر داكس الألماني 1.92% ليغلق عند 4179 نقطة .

موضوعات ذات صلة