الأسهم السويسرية تسجل أكبر هبوط ليوم واحد منذ 26 عام

الأسهم الأوروبية

أغلقت الأسهم السويسرية على خسائر بلغت 8.67% لتغلق عند 8401 نقطة مسجلة أكبر هبوط يومي من حيث النسبة المئوية منذ عام 1989 في تعاملات محمومة بعد ان ألغى البنك المركزي السويسري يوم الخميس إرتباط الفرنك باليورو.

ووصف أحد المتعاملين قرار المركزي السويسري بانه “مذبحة” بينما وصف نيك حايك الرئيس التنفيذي لشركة سواتش لصناعة الساعات الصعود الحاد لقيمة الفرنك السويسري امام اليورو بأنه “تسونامي” اقتصادي لسويسرا التي تبيع أكثر من 40 % من صادراتها الي اوروبا.

وهوت اسهم الشركات السويسرية الكبرى ومن بينها هولسيم لصناعة الاسمنت بنسبة 10.97% ليغلق عند 63.70 فرنك سويسري ,وهبط سهم سواتش وريتشمونت للسلع الفاخرة بنسبة 16.35% ليغلق عند 382.30 فرنك سويسري , وهوي بنك يو بي اس بما يتراوح 11.14% ليغلق عند 14.75 فرنك سويسري مع الصعود الحاد للفرنك امام اليورو , وفقدت الاسهم السويسرية حوالي 105 مليارات فرنك من قيمتها السوقية المجمعة أو 8.67%.

ودفع قرار المركزي السويسري المفاجيء انهاء ارتباط الفرنك باليورو الذي كان قد استحدثه في السادس من سبتمبر 2011 لمكافحة الركود وضغوط انكماش الاسعار الفرنك السويسري لتسجيل قفزة بلغت حوالي 30% وهو ما يهدد القدرة التصديرية للشركات السويسرية.

لكن مؤشرات اخرى رئيسية للاسهم في اوروبا صعدت فيما قال متعاملون انه لا بد أن المركزي السويسري يتوقع تدفقا لا يمكن وقفه من اليوروات من البنك المركزي الاوروبي من خلال تيسير كمي ينظر اليه على انه عامل ايجابي للاسهم.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لاسهم الشركات الاوروبية الكبرى مرتفعا 2.9% عند 1393.41 نقطة في حين سجل مؤشر فايينشال تايمز البريطاني ارتفاعاً بنسبة 1.73% ليغلق عند 6499 نقطة , وقفز داكس الالماني بنسبة 2.2% ليغلق عند 10033 نقطة  وصعد كاك الفرنسي بنسبة 2.37% ليغلق عند 4323 نقطة .

موضوعات ذات صلة