الأسواق الناشئة تشهد أسوأ نزوح للأموال منذ نوفمبر 2016

كشفت بيانات صادرة عن معهد التمويل الدولي يوم أمس الخميس أن المستثمرين سحبوا 13.8 مليار دولار من الأسواق الناشئة حتى الآن في أغسطس، وهو أكبر نزوح للأموال من تلك الأسواق منذ أن فاز دونالد ترمب في انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر 2016.

وأوضح المعهد أن تجدد الصراع التجاري مصحوباً بمخاوف متزايدة من تباطؤ عالمي كانا عاملين مساعدين في الارتداد الحالي للمحافظ الاستثمارية (من الأسواق الناشئة).

وشهد أغسطس قيام المستثمرين بسحب ما يزيد قليلاً عن 14 مليار دولار من الأسهم في الأسواق الناشئة، ورغم أن السندات اجتذبت تدفقات بلغت حوالي 300 مليون دولار، إلا أنه ما زالت هناك تدفقات كبيرة إلى الخارج في بعض الدول.

وفي تحرك مفاجئ بعض الشيء اجتذبت الأسهم في الصين تدفقات بلغت 1.5 مليار دولار. لكن المخاوف المتزايدة من ركود عالمي والصراع التجاري المستمر منذ وقت طويل تسببا في نزوح 15.6 مليار دولار من الأسواق الناشئة، مع استبعاد الصين.

وفي بيان منفصل، قال المعهد إن هبوط اليوان الصيني إلى أدنى مستوى في 11 عاماً مقابل الدولار الأميركي وأزمة ديون الأرجنتين، وجها أيضاً ضربة إلى الأسواق الناشئة.

ولفت إلى أن الهبوط في قيمة البيزو الأرجنتيني يمتد بالفعل إلى البرازيل وتركيا، وهما بلدان كانا تضررا من مبيعات في سوق الصرف الأجنبي.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة