“الأهلي المصري” يتبرع لمستشفى الأزهر التخصصي بقيمة 42.6 مليون

5556
قيادات البنك الأهلى أمام مستشفى الأزهر التخصصى

أعلن البنك الأهلى المصرى، اليوم الثلاثاء، عن تبرعه لمستشفى الأزهر التخصصي بمدينة نصر بمبلغ 42.6 مليون جنيه تم توجيهها لاستكمال تجهيزات المرحلة الأولى التي تتكون من وحدة الغسيل الكلوي ووحدة التعقيم المركزي ووحدة ديناميكية البول ووحدة علاج الأطفال المبسترين ولتوفير جهاز رنين مغناطيسي.

إضافة إلى جهاز تفتيت حصوات وجهاز تشخيص أورام البروستاتا بالإضافة لفرش عدد 75 عيادة بالأثاث الطبي وامداد عيادات الرمد ، والأنف والأذن والحنجرة ، والنساء والتوليد بالأجهزة اللازمة ، وكذا تجهيز المطبخ بشكل كامل  وتجهيز مجمع المغاسل  بكافة المعدات اللازمة.

ويأتى ذلك استمراراً لإسهامات البنك الأهلي المصري المتميزة في مجالات المسئولية الاجتماعية التي تؤثر بصورة مباشرة على تلبية جانب من احتياجات المواطن المصري الصحية والتعليمية والاقتصادية.

وقد قام رئيس مجلس الوزراء بافتتاح مستشفى الأزهر التخصصي بحضور كل من د. أحمد الطيب شيخ الأزهر وعدد من الوزراء والدكتور سلطان الجابر وزير الدولة بدولة الإمارات العربية المتحدة والدكتور جلال سعيد محافظ القاهرة والدكتور عبد الحي عزب رئيس جامعة الأزهر، وكل من محمود منتصر نائب رئيس مجلس البنك الأهلي ويحيى أبو الفتوح عضو مجلس الإدارة ونرمين شهاب الدين مدير عام التسويق والعلاقات العامة وبرامج دعم المجتمع بالبنك ود. إسماعيل شبايك المشرف على المستشفى ولفيف من اساتذة جامعة الازهر الشخصيات العامة.

حيث تم تفقد عدد من العيادات في مختلف التخصصات وعدد من المعامل وأقسام الأشعة، وأكد الجميع على أن المستشفى يعد اكبر مستشفى تعليمي في منطقة الشرق الاوسط ويمثل صرحاً طبياً كبيرا وإضافة متميزة سوف تسهم في تحسين مستوى الخدمة الصحية المقدمة لجموع المواطنين.

وأشاد محمود منتصر،نائب رئيس البنك الأهلى، بما تم إنجازه بالمرحلة الأولى المستشفى وأكد على أنها خطوة هامة في تطوير القطاع الصحي، حيث تساهم في تدريب وتخريج أجيال جديدة من الأطباء ذوي كفاءة عالية لتقديم أحدث أساليب العلاج وتحقيق أكبر استفادة للمرضى وأن المستشفى ستعمل على رفع جودة الخدمات العلاجية ومضاعفة أعداد العمليات الجراحية بما يخفف عن المرضى ويقلل من انتظارهم لفترات طويلة .

وأضاف “منتصر” أن التبرع لمستشفى الأزهر التخصصي يأتي في إطار استمرار قيام البنك الأهلي بمسئولياته تجاه المجتمع والتي من أهمها دعم وتطوير البنية التحتية للقطاع الصحي بهدف معاونته في تقديم الخدمة العلاجية المجانية للملايين من الفقراء ومحدودي الدخل وذلك من خلال المساهمة في شراء الأجهزة والمعدات الطبية للمستشفيات العامة والجامعية بمختلف محافظات الجمهورية .

وتضمنت تبرعات البنك الأهلى التبرع لمستشفى أسوان الجامعي بمبلغ 21 مليون جنيه، والتبرع بمبلغ 20مليون جنيه لمؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب بمحافظة أسوان، والتبرع بمبلغ يزيد عن 72 مليون جنيه لتطوير مستشفيات قصر العيني، وأكثر من 49 مليون جنيه لتطوير مستشفيات جامعة عين شمس، والتبرع بأكثر من55مليون جنيه لمستشفيات جامعة الأزهر، وبأكثر من 30 مليون جنيه لكل من مستشفيات جامعات المنصورة وبنها، والزقازيق.

وبالإضافة لتلك المساهمات المالية الكبيرة فإن البنك يحرص على تقديم الدعم المعنوي والإداري والتنظيمي لمعاونة المستشفيات في كافة مراحل شراء المعدات والأجهزة العلاجية والتشخيصية حتى يتم التعاقد والاستلام والتركيب والتشغيل وتدريب العنصر البشري بما يضمن استمرار أداء الخدمة بكفاءة لفترات طويلة.

وأكد محمود منتصر على ان البنك الأهلي قام خلال السنوات الخمس الماضية بالتبرع بمبالغ تصل إلى مليار جنيه غطت كافة المجالات الصحية والتعليمية وفي مجالات تطوير العشوائيات ومكافحة الفقر وفك كرب الغارمين بما يجعله الكيان المصرفي والاقتصادي الأكبر مساهمة في هذه المجالات في مصر.

CNA– الخدمة الإخبارية

موضوعات ذات صلة