“الأهلي” يوقع عقدي قرضين مع “الأوروبي لإعادة الاعمار” بقيمة 50 مليون دولار

NBE_WIB&EE Signing
قيادات البنك الأهلى ومسئولو البنك الأوروبى أثناء التوقيع

وقع البنك الأهلى المصرى عقدى قرضين مع البنك الأوروبى لإعادة الإعمال بمدينة لندن،الأول بقيمة 20 مليون دولار يخصص لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة التى تديرها المرأة، والثاني بقيمة 30 مليون دولار يخصص لتمويل مشروعات كفاءة تشغيل الطاقة.

ويتم فى نطاق القرض الاول استهداف كافة انواع التمويل لكافة المشروعات الصغيرة والمتوسطة المداره بواسطة المرأة والتي لا يتجاوز عدد العمالة بها 249 عامل، ويستهدف القرض الثاني تمويل مشروعات القطاع الخاص المصرية، والشركات العاملة في مجال خدمات الطاقة وكذا المشروعات التى تحقق وفر في استخدام الطاقة بنسبة 20% على الاقل أو تخفيض الانبعاثات الكربونية بنسبة 20%، كما يمكن تمويل المشروعات المساندة التى تؤدى الى انتاج الطاقة من مصادر متجددة.

كما يتم في نطاق القرض الاول تقديم دعم فنى للبنك الأهلي بهدف تجويد اداء الخدمات المصرفية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة المداره بواسطة المرأة ودراسة تقديم خدمات استشارية لها، ويتم في نطاق القرض الثاني تقديم دعم فنى للعملاء وكذا منحة من قيمة التمويل والتي تتراوح ما بين 10 : 15%.

ويأتي توقيع عقدي القرضين في اطار التعاون المستمر بين البنك الأهلي والبنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية وكنتيجة لحسن توظيف البنك الأهلي للقروض السابق منحها للمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تعد شريحة هامة من بين شرائح الاقتصاد المصري ، حيث سبق منح حزمة تمويلية بمبلغ اجمالي 130 مليون دولار (80 مليون دولار لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، 50 مليون دولار لتمويل وضمان التجارة الخارجية ).

وقال هشام عكاشه رئيس البنك الأهلي :” توقيع عقدي القرضين يؤكد تميز مصرفنا والريادة في مجال تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ويؤكد على زيادة الاهتمام بالأعمال التى تديرها المرأة  باعتبارها من أهم العناصر المؤثرة في نسيج المجتمع المصري بما يعكس تدعيماً للنمو الاقتصادي الذي يؤدي إلي خلق فرص عمل ودفع عجلة الانتاج بمصر “.

وأضاف عكاشه أن محفظة القروض للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الاهلي بلغت نحو 13 مليار جنيه لعدد 40 ألف عميل ، وان حصة البنك تمثل اكثر من 35% من اجمالي السوق المصرفية  في هذا المجال ، واكد على أن قرض كفاءة تشغيل الطاقة يعد فرصه حقيقية تهدف الى ترشيد استخدام الطاقة التى اصبحت ضمن المكونات الاستراتيجية في تقدم الدولة ، كما أن فوز البنك الأهلي بهذه الصفقة جاء تأكيداً للمكانة التي يحتلها في صدارة البنوك المصرية في مجال تمويل المشروعات، وانهى عكاشه حديثه بالإشادة بفريق العمل المشارك في هذه الصفقة لتحقيقه هذا الإنجاز.

ومن جانبه أشار فيل بينيت – النائب الاول لرئيس البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية الى اعتزازه بتوقيع هذين العقدين مع البنك الأهلي المصري لاستمرار تدعيم القطاع الخاص والمشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر وكذا لترشيد استخدام الطاقة لتعظيم النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل.

CNA – أحمد زغلول

موضوعات ذات صلة