الأوساط الاقتصادية تترقب الإعلان عن اسم محافظ البنك المركزي للولاية الجديدة

تسود حالة من الترقب بين العاملين بالجهاز المصرفي، وكذا القطاعات الاقتصادية المختلة، انتظارًا لتسمية محافظ البنك المركزي الذي سيتولى المنصب لفترة جديدة تبدأ بنهاية نوفمبر الجاري.

وقالت مصادر مصرفية إنه حتى الآن لم تتضح الرؤية، برغم أن الولاية الأولى لطارق عامر، محافظ البنك المركزي تنتهى في الشهر الجاري، ومن المتوقع أن يتم الاعلان عن تسمية المحافظ للفترة الجديدة خلال ساعات.

ولفتت المصادر إلى أن طارق عامر، محافظ البنك المركزي الحالي يحظي بثقة كبيرة من جانب القيادة السياسية نظرًا للجهد الذي بذله في الفترة الماضية على المستويين السياسة النقدية والمصرفية.

واستدركت المصادر :” إلا أن ذلك لم يمنع من وجود تكهنات لدى البعض من إمكانية إحداث تغيير في قيادة البنك المركزي، مشيرًا إلى أن كافة الاسماء المطروحة مجرد تكهنات واجتهادات فقط.”

ويحدد قانون البنك المركزي، فترة تولي المحافظ، بأربع سنوات، قابلة للتجديد مرة واحدة، بقرار من رئيس الجمهورية، وتنتهي ولاية “عامر” الأولى بنهاية الشهر الجاري.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة