الإعلان عن ترقية بورصة الكويت إلى سوق ناشىء

أكد طلال الغانم، رئيس مجلس ادارة شركة بورصة الكويت، اليوم السبت، أن ترقية البورصة لمصاف الاسواق الناشئة حسب تصنيف شركة (فوتسي راسيل) يعد انجازا تاريخيا وشهادة ضمان وثقة للاستثمار في الاسهم الكويتية.

واضاف الغانم في بيان صحفي ان هذه الترقية جاءت ضمن اطار تنفيذ توجهات الحكومة التي وردت في وثيقة الاجراءات الداعمة لمسار الاصلاح المالي والاقتصادي مبينا انها تتطلب جهدا اضافيا لاستقطاب الاستثمارات الاجنبية واجتذاب رؤوس الاموال الخارجية الى الكويت كوجهة استثمارية مواتية “وهذا ما ستسعى اليه البورصة في الايام القادمة”.

وتقدم الى مقام سمو امير البلاد ومقام سمو ولي العهد والشعب الكويتي وكافة الاطراف ذات العلاقة بالسوق بالتهنئة الخاصة بمناسبة هذا الانجاز التاريخي المهم.

ولفت إلى أن الادارة التنفيذية وكافة العاملين بالشركة عملوا بكل اخلاص لتحقيق هذا الانجاز الذي طال انتظاره واتخذوا كافة الخطوات من اجل استيفاء كافة المتطلبات وتوفير البيانات والمعلومات اللازمة للحصول على الترقية.

وقال انه لولا الجهود التي بذلتها الهيئة لما تحقق هذا الانجاز لاسيما المبادرة بالاتصال بالمؤسسات العالمية واحيانا زيارتها ومناقشتها بالمصاعب التي تواجهها في السوق المحلي وتذليل كافة العقبات.

وأشار الغانم الى ان التنسيق الذي قادته الهيئة بين الاطراف ذات العلاقة بالسوق كان له بالغ الاثر في ترقية البورصة التي استفادت كثيرا من سجلها التاريخي الطويل كونها اول سوق للاوراق المالية في منطقة الخليج العربي وتعتبر احد الاسواق الرائدة بمنطقة الخليج والشرق الاوسط.

وأوضح أن تطوير البنى التحتية التي انجزتها البورصة في الاشهر القليلة السابقة وقواعد التداول التي اصدرتها وفق المعايير العالمية والعمل على تعزيز الشفافية والافصاح والحد من الاجراءات البيروقراطية كل ذلك ساهم بشكل كبير في استيفاء الشروط المطلوبة لترقية السوق.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة