الإعلان عن زيادة جديدة في الاحتياطي النقدي خلال أيام

يعلن البنك المركزي المصري، خلال الأسبوع الجاري، عن التغيّر الذي طرأ على الاحتياطي من النقد الأجنبي خلال شهر مارس الماضي، وطبقًا لمصادر مصرفية فإن الاحتياطي واصل الارتفاع خلال الشهر الماضي مع استمرار ارتفاع تدفقات النقد الأجنبي.

وأوضحت المصادر أن هناك تحسن مستمر في التدفقات بالعملة الأجنبية سواء من التصدير أو السياحة أو الاستثمار الأجنبي المباشر وكذا غير المباشر، لافتة إلى أن كل ذلك يدعم ارتفاع الاحتياطي النقدي، وإن كانت الزيادة المتوقعة خلال مارس أقل من تلك التي تحققت خلال شهر فبراير الماضي.

وسجل الاحتياطي النقدي للبلاد ارتفاعًا قويًا ليصل إلى مستوى قياسي خلال فبراير حيث سجل 42.5 مليار دولار مقارنة بنحو 38.2 مليار دولار في نهاية شهر يناير، وبلغت قيمة الزيادة خلال شهر فبراير 4.3 مليار دولار، وتعد هي الزيادة الأكبر في الشهور الأخيرة.

وتأتي زيادة الاحتياطي النقدي استكمالا لسلسلة ارتفاعات حققها على مدار الفترة الماضية ، لاسيما منذ تحرير سعر الصرف فى نوفمبر 2016.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة