الاحتياطى النقدى يرتفع .. ورئيس الوزراء يتوقع استقرار الدولار خلال 3 أشهر

يُعلن البنك المركزى المصرى، خلال الأسبوع الجارى، عن تغيّر جديد فى قيمة الاحتياطى النقدى، وطبقًا لمصادر مصرفية فإن قيمة الاحتياطى النقدى بنهاية شهر ديسمبر واصلت الارتفاع، بعد أن كانت قد سجلت ما يزيد على 23 مليار دولار فى نهاية نوفمبر.

وعزت المصادر استمرار الزيادة فى الاحتياطى النقدى إلى ارتفاع تدفقات النقد الأجنبى إلى الجهاز المصرفى خلال شهرى نوفمبر وديسمبر الماضيين، وهو الأمر الذى أزاح عن البنك المركزى عبء مساندة الجهاز المصرفى من خلال المزادات الدولارية المختلفة، كما أن زيادة التدفقات سمحت لوزارة المالية بالتعاون مع البنك المركزى لطرح أذون خزانة بالدولار خلال ديسمبر بقيمة تزيد على المليار دولار، وهو ما عزز من قيمة الاحتياطى النقدى.

فى سياق متصل قال شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، إن وضع الاقتصاد المصرى طبقا لمؤسسات التصنيف العالمية، ” B مستقر”، موضحًا أنه عندما يستقر سعر الصرف سيكون هناك متغيرات كثيرة فى الأسواق المصرية والاقتصاد، متوقعا أن يكون ذلك خلال 3 أشهر، لافتا إلى أن هناك تحركا فى الاقتصاد المصرى الآن وهناك زيادة فى الصادرات وانخفاض فى حركة الواردات.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة