الاستثمارات الأوروبية بمصر تسجل 15مليار دولار

كشف عمرو نصار وزير التجارة والصناعة المصري ، إنه يجرى حاليا التنسيق مع المفوضية الأوروبية لبدء حوار مصري أوروبي موسع لدعم التحرك المستقبلي بين الجانبين.

وأوضح نصار ان مجالات التعاون المرتقبة تتمثل مجالات تنمية الاستثمار والمنافسة والخدمات والتجارة الإلكترونية والاقتصاد الرقمى والنقل اللوجيستي وتطوير الموانئ وتيسير التجارة.

وأشار نصار، جلسة المباحثات الموسعة التي عقدها مع وفد المفوضية الأوروبية، برئاسة فيل هوجان مفوض شئون الزراعة بالاتحاد الأوروبي، إلى أهمية تعزيز العمل المشترك بين الجانبين بشأن القواعد الخاصة بالصادرات الزراعية المصرية ومعايير الصحة والصحة النباتية.

ولفت الوزير إلى أهمية تعزيز التعاون الزراعى المشترك بين مصر والاتحاد الأوروبي الهادف لتصدير المنتجات الزراعية للأسواق الإقليمية والعالمية.
وأوضح أن مصر تمتلك فرصا استثمارية واعدة فى مختلف المجالات، خصوصا الزراعة، باعتبارها محورا تجاريا مهما لأسواق دول منطقة الشرق الأوسط والقارة الأفريقية.

واستعرض اللقاء إمكانيات تحقيق الاستفادة القصوى من برنامج تمويل الاستثمار الذي أطلقه بنك الاستثمار الأوروبي لدعم المشروعات التنموية بالقارة الأفريقية، وسيتم تطبيقه العام الجاري على قطاعي الزراعة والسلع الزراعية المصنعة.

وأضاف نصار، أن اللجنة المصغرة المصرية الأوروبية المعنية بالتجارة والسياحة والاستثمار والزراعة والجمارك، ستعقد بالقاهرة خلال شهر أبريل المقبل، مشيرا إلى الاتفاق مع الجانب الأوروبي على تبادل الخبرات فيما يتعلق بحماية المؤشرات الجغرافية للمنتج المصري، ما يسهم في الحفاظ على هوية المنتج الوطني بالأسواق العالمية.

وأضاف الوزير أن حجم الاستثمارات الأوروبية في السوق المصري يبلغ 15,1 مليار دولار، وتعتبر المملكة المتحدة أكبر مستثمر أوروبي في مصر باستثمارات تبلغ 5,3 مليار دولار، تمثل 35% من قيمة الاستثمارات الأوروبية بمصر.
تليها هولندا باستثمارات تبلغ 2,5 مليار يورو، ثم إيطاليا بقيمة 1,48 مليار يورو، ثم فرنسا بقيمة 1,3 مليار يورو.

وعلى الجانب الآخر، أكد مفوض شئون الزراعة بالاتحاد الأوروبي، حرص الاتحاد على تعزيز التعاون الاقتصادي مع مصر في مختلف القطاعات باعتبارها أحد أهم الدول المحورية في منطقة جنوب المتوسط.

موضوعات ذات صلة