الاشتباه في إصابة محمد صلاح بفيروس كورونا .. و”ليفربول” يعلّق النشاط الرياضي

أفادت وسائل الإعلام البريطانية، اليوم الجمعة، أن المصري محمد صلاح، لاعب نادي ليفربول، وعددًا من زملائه باتوا ضمن المشتبهين بإصابتهم بفيروس “كورونا” المستجد “كوفيد-19” بعد عزل خمسة من أفراد نادي بورنموث، بينهم حارس المرمى، الحارس أرتور بوروك.

ووضع نادي بورنموث حارس مرماه أرتور بوروك وأربعة آخرين من الجهاز الفني، في العزل، بعد ظهور أعراض فيروس كورونا خلال الساعات الماضية.

وأوضحت صحيفة “دايلي ميل” أنه من المحتمل أن يكون حارس بورنموث والأفراد الأربعة الآخرون قد نقلوا عدوى فيروس كورونا لصلاح وزملائه، خاصة أن آخر مباراة لليفربول في البريميرليج كانت أمام بورنموث وظهر خلالها أرتور بوروك مع الأربعة الآخرين في ملعب اللقاء الذي انتهى لصالح الريدز 2-1.

وكان محمد صلاح قد تبادل الحديث مع حارس مرمى بورنموث المصاب بكورونا أثناء خروجهما من الملعب عقب نهاية الشوط الأول.

في سياق متصل أعلن نادي ليفربول اليوم الجمعة، إيقاف النشاط الرياضي بعد إعلان رابطة الدوري الإنجليزي تعليق المسابقات المحلية.

وكانت رابطة الدوري الإنجليزي “بريميرليج” اتخذت قرارًا صباح اليوم بتأجيل مباريات الدوري لمدة ثلاثة أسابيع أي حتى الرابع من الشهر المقبل بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وبحسب ما جاء في الموقع الرسمي لليفربول، فإن إدارة النادي الإنجليزي قررت إيقاف النشاط مؤقتًا على ملعب تدريب ميلوود “مقر تدريبات ليفربول” بعد قرار رابطة الدوري الإنجليزي.

وأضاف :”الفريق خاض تدريبًا اليوم كالمعتاد لكن سيتم منح اللاعبين برامج فردية لمتابعتها خلال هذه الفترة”.

وأنهى :”سيعمل ليفربول مع الفريق الطبي بالنادي والسلطات الأخرى ذات الصلة لمراقبة الوضع وتحديد موعد للعودة إلى ميلوود لإعطاء الفريق أفضل فرصة للتحضير للمسابقة المحلية”.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة