الامارات الأولى عربيًا بمؤشر الازدهار العالمى لعام 2016

emerates-tttr

تصدرت دولة الإمارات العربية ترتيب الدول العربية والـ 41 عالمياً في مؤشر الازدهار العالمي لعام 2016 من بين 149 دولة شملها التصنيف الصادر عن معهد ليجاتوم البريطاني، الذي نوه بالتحسن القوي في بيئة الأعمال والأداء الاقتصادي للدولة على مدار العقد الماضي.

وأوضحت تفاصيل المؤشر الصادر أمس والذي تصدرته نيوزيلندا، أن دولة الإمارات انفردت بتفوقها عربياً، استناداً إلى حصولها على نقاط تميز ومراكز متقدمة في ثمانية محاور أساسية، يتكون منها المؤشر، وتحدد مقومات الازدهار الأساسية.

وتتنوع محاور المؤشر الذي تم تغيير منهجيته هذا العام بمناسبة الذكرى العاشرة على إطلاقه، بين جودة الاقتصاد، وبيئة الأعمال، والحوكمة، والتعليم، والصحة، والاستقرار والأمان، والحرية الشخصية، ورأس المال الاجتماعي، والبيئة الطبيعية.

وتوضح بيانات المؤشر أن الإمارات حافظت على تفوقها عربياً في مقومات المؤشر الفرعية، حيث حلت في المركز الـ21 بالنسبة لجودة الاقتصاد، وفي المرتبة الـ23 لبيئة الأعمال، وجاء ترتيبها الـ53 في مجال الحوكمة، و الـ66 في التعليم.

كما تقدمت الدولة إلى المرتبة الـ28 في مجال الصحة وفي المركز الـ32 في مؤشر الأمان والاستقرار، وحلت في المركز الـ109 في مجال الحرية الشخصية، بينما جاءت في المركز الـ25 في مؤشر رأس المال الاجتماعي، والمرتبة الـ43 في مؤشر البيئة الطبيعية.

وجاءت 13 دولة عربية ضمن مؤشر الازدهار، في مقدمتها الإمارات، وتفاوت الترتيب بعد ذلك، حيث حلت آخر دولة عربية في المركز الـ149، وهي اليمن، فيما جاءت 3 دول خليجية فقط ضمن مؤشر الازدهار، حيث حلت قطر في المرتبة الـ46 بعد دولة الإمارات والبحرين في المرتبة الـ67 وسلطنة عمان في المرتبة الـ70 تلتها الكويت في المرتبة الـ71 والمملكة العربية السعودية في المرتبة الـ 85.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة