“الاونكتاد”: التجارة البحرية العالمية مُهددة بسبب تصاعد الحمائية

حذر تقرير صادر مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (اونكتاد) من تأثير زيادة السياسات الداخلية وتصاعد الحمائية التجارية على آفاق التجارة البحرية العالمية.

ووفقا لمراجعة النقل البحري للعام 2018 الصادرة عن (اونكتاد)، فإنه على الرغم من أن آفاق التجارة البحرية إيجابية، إلا إن زيادة السياسات الداخلية والحمائية قد “يعكس تحرير التجارة” ويتسبب بمخاطر للانتعاش المستدام للتجارة البحرية.

وفي سياق إشارته إلى انسحاب الولايات المتحدة من سلسلة من الاتفاقيات التجارية العابرة للحدود، قال التقرير إن مثل هذه السياسات قد” تؤدي إلى انتكاسات كبيرة للانتعاش الاقتصادي والتجاري العالمي وتقوض من آفاق نمو التجارة البحرية”.

وأضاف التقرير أن تصاعد الاحتكاكات التجارية بين الصين والولايات المتحدة، أكبر اقتصادين في العالم، وكذلك بين كندا والمكسيك والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي قد يقود إلى حرب تجارية “يمكن أن تعطل الانتعاش وإعادة تشكيل أنماط التجارة العالمية”.

وطبقًا للتقرير فإن الصين تبقى الدولة التجارية الأفضل ارتباطا بغيرها عن طريق البحر في 2018، والمشاريع المتنوعة التي تنفذ في إطار مبادرة الحزام والطريق الصينية لديها القدرة على توليد النمو ودفع أحجام التجارة البحرية.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة