البنك الأهلى يضخ 2.4 مليار جنيه للمشروعات الصغيرة

MASHROU3AT 77

قال محمود منتصر ،نائب رئيس البنك الأهلي المصري ،إن البنك يضع نشاط اقراض المشروعات الصغيرة والمتوسطة على رأس قائمة أولوياته باعتبارها الصيغة الأنسب والأسرع في تحقيق التنمية المستهدفة وفي إيجاد فرص عمل جديدة تسهم في الحد من مشكلة البطالة وتساعد على تحسين مستوى معيشة المواطنين.

حيث تمكن البنك خلال الإحدى عشر شهرا المنقضية من العام المالي الحالي من تمويل عدد 16 ألف مشروع بإجمالي تسهيلات تزيد عن 8.3 مليار جنية وبمعدل نمو يبلغ 34% في عدد المشروعات الممولة و58% في قيمة التسهيلات الممنوحة بالمقارنة بمثيلتها المحققة خلال الفترة المقابلة من العام المالي السابق .

وعن دور البنك في مبادرة البنك المركزي المصري لدعم المشروعات الصغيرة والصغيرة جدا أفاد منتصر بأن البنك مستمر في تحقيق قفزات قوية في عدد المشروعات التي يتم تمويلها في اطار المبادرة وفي قيم التسهيلات الممنوحة حيث قام البنك خلال شهر مايو 2016 بتقديم تمويلات بمبلغ740 مليون جنيه لعدد 1000 مشروع ليصل بذلك اجمالي عدد المشروعات التي تم تمويلها منذ اطلاق المبادرة وحتى نهاية شهر مايو الماضي 3650 مشروعا بإجمالي تسهيلات بلغت 2.4 جنيه وبمعدل نمو يبلغ37% في عدد المشروعات الممولة و45% في قيمة التسهيلات الممنوحة بالمقارنة بمثيلتها في نهاية شهر ابريل .

وأشار “منتصر”  إلى أن 75% من عدد المشروعات حصلت على القروض بغرض التوسع في انشطتها القائمة، وأن 25 % من المشروعات الممولة حديثة التأسيس.

وأضاف بأن البنك تمكن من جذب معاملات عدد2590عميلا جديدا بما يمثل71% من اجمالي المشروعات المستفيدة من المبادرة منذ اطلاقها، وهو الأمر الذي يعني نجاح البنك في جذب معاملات  شرائح جديدة لم يسبق لها التعامل مع البنوك ويؤكد قيام البنك بدوره في تحقيق مبدأ الشمول المالي.

وأضاف “منتصر” أن اجمالي التمويلات التي استفاد منها العملاء الجدد الذين تم جذب معاملاتهم في نطاق شريحتي المشروعات الصغيرة والصغيرة جدا بلغت 470ر1 مليار جنيه بما يمثل61% من اجمالي التمويلات الممنوحة في اطار المبادرة، وأن التمويلات التي تم منحها في نطاق الشريحتين بغرض توسعة مشروعات قائمة زادت عن ملياري جنيه في حين بلغت 386 مليون جنيه لتمويل مشروعات حديثة التأسيس .

ونوه “منتصر” إلى أن محافظات الوجه القبلي استأثرت بالنصيب الاكبر في عدد العملاء المستفيدين وفي قيم التمويلات الممنوحة في شريحة المشروعات الصغيرة جدا حيث بلغت حصتها وحدها 37% من عدد العملاء و28% من قيمة التمويلات تلتها محافظات الوجه البحري بنسبة 27% في العدد و30% في القيمة ثم محافظات القناة بنسبة 15% في العدد و13% في القيمة.

وأشار “منتصر” إلى أن أنشطة المشروعات الممولة في اطار المبادرة تنوعت بين النشاط الصناعي والزراعي والخدمي والتجاري، وأكد على ان تلك التمويلات تم منحها للمشروعات التي تنطبق عليها الشروط والقواعد والضوابط التي حددتها المبادرة ووفقا لحجم أعمالها ورؤوس أموالها الواردة بتعريف البنك المركزي المصري لكل من المشروعات الصغيرة والصغيرة جدًا.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة