البنك الأوروبي لإعادة الإعمار يؤكد التزامه بدعم مصر

أكد سوما تشاكرابارتى، رئيس البنك الأوروبى لاعادة الإعمار والتنمية، حرص البنك على التعاون مع مصر خلال رئاسة  الرئيس عبد الفتاح السيسى، للاتحاد الافريقى هذا العام فى تعزيز التكامل الاقتصادى فى القارة من خلال زيادة تدفقات استثمارات البنك فيها، خاصة فى مشروعات البنية الاساسية.

وأشار  في جلسة على هامش اجتماعات الربيع للبنك الدولى بواشنطن بحضور وزيرة الاستثمار د.سحر نصر، إلى أن البنك ملتزم بدعم مصر فى جهودها الاصلاحية، والتى تبلغ حجم استثماراته بها نحو 4.8 مليار دولار وتمثل أكثر من 50 % من استثماراته فى أفريقيا، والتى تتركز حاليا على مصر وتونس والمغرب.

وأكدت الوزيرة، أن البنية الاساسية هى المحرك الاساسى للنمو الاقتصادى وجذب استثمارات جديدة فى الدول النامية، فى مجالات مثل النقل والطاقة والمياه والاتصالات السلكية واللاسلكية التى تعتبر أساسية لتحقيق النمو الاقتصادى وجذب الاستثمارات الجديدة، حيث يعتبر ذلك أفضل استثمار يوفر خدمات للمواطن، مشيرة إلى أن البلاد التى استثمرت فى البنية الأساسية هى التى نمت سريعا خلال السنوات الماضية.

وأوضحت الوزيرة، أن مصر خلال توليها رئاسة الاتحاد الأفريقى هذا العام، تدعو المؤسسات الدولية لدعم تنفيذ مشروعات البنية الأساسية فى القارة، وتشجيع القطاع الخاص على المشاركة فيها، إضافة إلى قطاعات تكنولوجيا المعلومات والنقل والطاقة المتجددة.

CNA– الخدمة الاخبارية

قد يعجبك ايضا