البنك الاهلي يفتتح منطقة خدمات الكترونية بفرعه الرئيسي.. ولأول مرة فرع مزدوج بالساحل الشمالي

أعلن البنك الاهلي المصري عن افتتاح منطقة خدمات الكترونية متكاملة بفرعه الرئيسي بشارع شريف بقلب القاهرة.

وتعليقا على تلك الخطوة الهامة، صرح هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الاهلي المصري أنها تأتي في اطار سعي البنك المستمر واستراتيجيته الطموحة للتوسع في الخدمات المصرفية الالكترونية التي يقدمها البنك لعملائه ، خاصة أن فرع البنك الرئيسي يعد هو أكبر الفروع من حيث حجم تعاملاته.

وكذا عدد العملاء  الذين تتباين شرائحهم لتغطي مختلف الفئات بما يستلزم معه إتاحة مختلف الخدمات المصرفية بأفضل وأحدث الأساليب التي تتيح أفضل خدمة وأعلي جودة لهؤلاء العملاء.

وأشار عكاشه الى افتتاح البنك أيضا فرعا مزدوج الخدمة بتجمع ” سي شل ” السياحي بالساحل الشمالي وذلك لاستهداف فئات العملاء المتواجدة بتلك المنطقة الحيوية طوال فترات الموسم الصيفي ، حيث سيخدم هذا الفرع العملاء المستهدفين بشريط الساحل الشمالي بأكمله خاصة مع اتاحته لمزيج من الخدمات الإلكترونية التي تتيح للعملاء الحرية والمرونة في تلبية احتياجاتهم المصرفية.

ولفت “عكاشه” إلى أن توسع البنك في خدماته الالكترونية يعد امتدادا لريادة البنك في مجال فروع الخدمة الالكترونية والتي اطلقها البنك مطلع عام 2019 لأول في القطاع المصرفي المصري بعدد من المناطق المستهدفة والتي حققت نجاحا ملحوظا في مواكبة أفضل الأساليب العالمية في تقديم الخدمات المصرفية.

حيث يعد نموذج الفروع المزدوجة  متكاملة الخدمات المصرفية أحد نماذج الفروع التي سبق للبنك اطلاقها، حيث يتضمن هذا النمط بداخله فرعا للخدمات الالكترونية، اضافة الى فرعا تقليديا متكاملا.

وأكد على جهود البنك الاهلي المصري المتنامية في دعم الشمول المالي الذي يعد من أهم أولويات البنك من خلال استقطاب المزيد من العملاء المرتقبين للتعامل مع الجهاز المصرفي خاصة بالنسبة لفئات الشباب الذين تعد التكنولوجيا الحديثة هي اساس تعاملاتهم اليومية.

وأوضح أن افتتاح البنك لأنماط مختلفة من الفروع يأتي طبقا للدراسات التي قام بها البنك للسوق والتغيرات المحلية والعالمية وما يناسب احتياجات العملاء، خاصة تلك المتعلقة بتوفير خدمات سريعة توفر الوقت والمجهود.

ومن جانبه اوضح يحيي ابو الفتوح نائب رئيس مجلس ادارة البنك الاهلي المصري ان تلك الإضافة تعد امتدادًا للتطوير الشامل الذي قام به البنك لفرعه الرئيسي منذ نحو ثلاثة أعوام والذي تضمن وروعي في تطويره الحفاظ على الطابع التاريخي والأثري الفريد الذي يميز الفرع وكونه أحد أقدم فروع البنوك المصرية، وذلك باتباع أحدث الطرق والأساليب العالمية في التعامل مع مثل تلك المنشآت والتي تتطلب الدقة والحرص الشديدين حتى لا تتسبب في احداث أية أضرار لها أو تمس طابعها العريق.

وأكد على أن التطوير لم يقتصر على تحديث وتجديد المباني في صالات العملاء والمكاتب الخلفية وإنما امتد ايضا إلى إتاحة تسهيلات جديدة لخدمة فئة كبيرة من العملاء من كبار السن أو ذوى الاحتياجات الخاصة مع اتاحة مصاعد ومسارات مجهزة لهم تيسيرا عليهم طوال فترة تواجدهم بالبنك.

وأكد أن فروع الخدمة الاليكترونية أو الفروع المزدوجة تعد جزءا من الاستراتيجية الطموحة للتحول الرقمي بالبنك الأهلي المصري والتي تحقق تكاملا مع القنوات الرقمية الأخرى.

كما اكدت داليا الباز نائب رئيس مجلس ادارة البنك الاهلي المصري حرص البنك المستمر على تطوير بنيته التكنولوجية لتستوعب التطورات المتلاحقة في أساليب تقديم الخدمة ولتكون قادرة علي استيعاب كافة المستجدات المصرفية في العالم والتحول من فكرة البنوك التقليدية للمساهمة في تحقيق الشمول المالي.

وأشارت إلى أن النموذج الجديد الذي يتيحه البنك في فرعه الرئيسي سيساهم في تفعيل أكبر لخدماته الرقمية، خاصة في ضوء أن الفرع الرئيسي يضم المقر الأساسي  لمركز معلومات البنك الاهلي المصري الذي تم اعادة بنائه في عام 2012 ليواكب المتطلبات المتزايدة والتطور التكنولوجي.

حيث انه تم تصميمه وفقا والمقاييس المعيارية لمراكز البيانات Tier 3، وكان اول مركز معلومات لبنك مصري وعلي مستوي افريقيا والوطن العربي يحصل علي شهادة الأيزو لضمان مستوي الخدمة وحماية بيانات العملاء، خاصة في ضوء ما شهده من عمليات تطوير مستمرة تم خلالها مد الفرع بأحدث وسائل الاتصال والتجهيزات التقنية والمراقبة الفعالة المتبعة في كبري المؤسسات العالمية والتي تتوافق مع المقاييس الدولية.

وأضاف كريم سوس الرئيس التنفيذي للتجزئة المصرفية والفروع بالبنك الأهلي المصري ان اتاحة الفروع مزدوجة الخدمة او تلك التي تضم منطقة خدمات الكترونية تعمل باستراتيجية فريدة بحيث تتيح في جزء منها تقديم الخدمات المصرفية الكترونيا بالكامل للعملاء أسوة بفروع الخدمة الالكترونية.

اضافة الى إتاحة تقديم الخدمات من خلال فرع تقليدي يضم كافة المعاملات المصرفية بذات مقر الفرع.

وأشار الى أن افتتاح فرعا بالساحل الشمالي يأتي استنادا لدراسة تطور احتياجات العملاء وتوزيعهم الجغرافي سعيا الي التوسع في قاعدة العملاء المستهدفين.

حيث يتولى العاملون بتلك الفروع digital greeters” مساعدة وارشاد العملاء بكيفية استخدام الانترنت والموبايل البنكي بخدماته المختلفة وأيضا استعراض كامل لخدمات المحفظة الالكترونية الفون كاش مما يجعل نموذج الفروع الالكترونية بمثابة مراكز تدريب لعملاء البنك على كل الخدمات الرقمية المختلفة  لتساهم بذلك في التثقيف المصرفي للعملاء وهو الدور الذي يحرص بنك أهل مصر القيام به لدي المجتمع

جدير بالذكر ان فرع البنك الاهلي المصري الرئيسي يعد من أقدم فروع البنوك في مصر ويعود تاريخه لعام 1906 حيث قام البنك بشرائه ليكون الفرع الرابع للبنك بعد فرع قصر النيل – والذي أصبح فيما بعد مقرا للبنك المركزي منذ اوائل ستينات القرن الماضي – وفرعي لندن والخرطوم.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة