البنك الدولى يعتزم المشاركة بوفد رفيع بمؤتمر مارس الاقتصادى

WORLD BANK
 

أكد د. شانتا ديفاراجان كبير الخبراء الاقتصاديين بالبنك الدولى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أن البنك يولى أهمية كبيرة للمشاركة فى القمة الاقتصادية التى من المقرر عقدها فى مصر مارس المقبل.

وأضاف ديفاراجان- فى تصريحات صحفية- أن البنك يعتزم المشاركة بوفد رفيع المستوى فى مؤتمر دعم الاقتصاد المصرى، موضحا أنه لمس خلال مباحثاته الشهر الماضى مع وزير المالية هانى قدرى فى القاهرة قناعة الحكومة بضرورة أن تكون القمة فرصة لتقديم خطة جديرة بالثقة حول مشروعات التنمية التى تعتزم مصر القيام بها لجذب المستثمرين ولا يكون مجرد وسيلة للبحث عن التمويل فقط.

ورأى ديفاراجان أن توفير بعض الحوافز للمستثمرين مثل الإعفاءات الضريبية ليست الوسيلة المثلى بل يجب أن يكون المستثمرون سواء الأجانب أو المصريين على قناعة بأن مصر تقدم لهم فرصة اقتصادية حقيقية وأن يكونوا جزءا من عملية التنمية المستقبلية حتى لا تكون القمة مجرد حملة دعائية فقط.

ووصف ديفاراجان التقرير الذى بصدد أن يقدمه صندوق النقد الدولى حول الوضع الاقتصادى فى مصر بحلول نهاية الشهر الحالى، بالـ”الخطوة المهمة” قبل انعقاد القمة حيث سيوضح للمستثمرين الخطوات التى نجحت الحكومة المصرية فى اتخاذها للإصلاح الاقتصادى، كما أنه فرصة لمصر لتوضيح رؤيتها حول النقاط الخلافية مع الصندوق بشأن برنامج الإصلاح.

موضوعات ذات صلة