البنك الدولي يؤكد: مصر خامس أكبر دولة تتلقى تحويلات مالية خلال 2019

أفاد البنك الدولي، في تقرير صادر عنه بشأن أكبر الدول المستقبلة للتحويلات المالية خلال 2019، أن مصر هي خامس أكبر دولة تتلقى تحويلات خلال العام الجاري.

وأوضح البنك الدولي أنه يتوقع أن تكون الهند والصين والمكسيك والفلبين ومصر أكبر دول العالم في استقبال التحويلات المالية خلال العام الجاري.

وأضاف أن الهند من المتوقع أن تستلم حوالات بقيمة 82.2 مليار دولار، أما الصين بقيمة 70.3 مليار دولار، والمكسيك بقيمة 38.7 مليار دولار، والفلبين بقيمة 35.1 مليار دولار، أما مصر بقيمة 26.4 مليار دولار.

ومنذ تحرير سعر صرف الجنيه المصري في نوفمبر 2016 ارتفعت تحويلات العاملين المصرين المغتربين في الخارج بشكل كبير.

وفي هذا السياق أعلن المركزي أن تحويلات المصريين العاملين في الخارج واصلت ارتفاعها في الأشهر الأخيرة، حيث زادت بمعدل 5% خلال شهري يوليو وأغسطس من العام الجاري، وهو الأمر الذي يعزز من حفض التوازن لسعر الصرف، كما أنه يدعم الاحتياطي النقدي للبلاد.

وبحسب البنك المركزي، فقد سجلت القيمة الاجمالية للتحويلات خلال الشهرين 4.4 مليار دولارًا مقابل 4.2 مليار دولار في الفترة المناظرة من العام الماضي، بزيادة 227.1 مليون دولار.

وتشهد تدفقات النقد الأجنبي للبلاد ارتفاعات مطردة سواء في التحويلات أو غيرها مثل السياحة والاستثمار الأجنبي والتصدير وقناة السويس، وهو الأمر الذى انعكس على الاحتياطي النقدي الذي ارتفع ليتجاوز 45 مليار دولارًا.

يذكر أن تحويلات المصريين في الخارج شهدت طفرات كبيرة في السنوات الأخيرة، لاسيما بعد تحرير سعر الصرف، وهو القرار الذي أدى الى اختفاء السوق السوداء، ومن ثم أدى إلى ارتفاع التحويلات عبر الأبواب الرسمية ممثلة في الجهاز المصرفي للبلاد.

وسجل اجمالى تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال العام الماضى 2018 ‏ارتفاعًا كبيرًا ليسجل نحو 25.5 مليار دولار، مقابل نحو 24.7 مليار دولار خلال العام 2017، بزيادة تقدر بنحو 778.2 مليون دولار وبمعدل 3.1%.

وثمة توقعات باستمرار زيادة تحويلات المصريين في الخارج، لاسيما مع طرح الدولة عددًا من المشروعات التي من شأنها جذب مدخرات العاملين بالخارج، ومن بين هذه المشروعات الأراضي ووحدات الاسكان التي تطرحها الدولة.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة